نائبان عن ولاية وهران يرفضان التخلي عن الحصانة البرلمانية

الكاتب: عماد الدين . د

رفض النائبان عن ولاية وهران مير محمد وقدوري حبيب التخلي عن حصانتهما البرلمانية، على خلفية تورطهما في قضايا تتعلق بملفات الفساد في الفترة سابقة.

استمعت لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات، اليوم، للنائبان بخصوص طلب وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي رفع الحصانة البرلمانية، من منطلق ان المعنيان متابعان في قضية بفساد في ملف العقار خلال تولي الوزير الأسبق للأشغال العمومية والنقل، عبد الغني زعلان منصب والي على وهران.

وفي هذا الشأن، رفض النائبان التنازل عن حصانتهما البرلمانية بينما طالبا بمهلة لتحضير ملف للدفاع عن نفسهما، حيث وافقت اللجنة المسؤولة على منحهما مهلة مثلما حدث مع النائب والوزير الأسبق عبد القادر واعلي.