الهند: خمسة قتلى في مواجهات احتجاجا على قانون المواطنة

الكاتب: عمر.بابو

قتل خمسة أشخاص، بينهم شرطي، وأصيب العديد من الأشخاص خلال اشتباكات اندلعت الاثنين في دلهي، بين مؤيدي ومعارضي قانون المواطنة المثير للجدل، بحسب السلطات المحلية.

وذكرت وسائل إعلام أن قوات الشرطة تدخلت بالغاز المسيل للدموع والعصي في محاولة لاستعادة النظام، فيما أضرم المتظاهرون النيران في العديد من المباني والعربات.

وفي حلقة جديدة من سلسلة العنف، اندلعت مواجهات يوم الأحد بين مئات من مؤيدي ومعارضي القانون المثير للجدل في حي بشمال شرق دلهي والتي استمرت يوم الاثنين.

ودعا العديد من القادة السياسيين إلى التحلي بالهدوء وضبط النفس، وخاصة رئيس وزراء دلهي، أرفيند كيجريوال، الذى حث المتظاهرين على الحفاظ على السلم.

وفي الوقت الذي تراجعت فيه حدة الاحتجاجات ضد قانون الجنسية منذ بداية السنة، استمرت بعض الوقفات الاحتجاجية في أجزاء مختلفة من البلد الذي يبلغ عدد سكانه 1,3 مليار نسمة.

وتتزامن هذه المواجهات مع زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي بدأ يوم الاثنين زيارة دولة للهند لمدة يومين.

وتشهد الهند منذ ديسمبر الماضي احتجاجات ضد قانون يعتبره معارضوه تمييزيا ويسهل منح الجنسية الهندية للاجئين من ثلاثة بلدان مجاورة باستثناء معتنقي الديانة الاسلامية.