لهذا السبب قاطع المجلس الوطني لاساتذة الثانويات لقاء وزير العمل

الكاتب: أمير ت

أعلنت نقابة مجلس “الكلا” عن مقاطعة  لقاء وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مع الشركاء الاجتماعيين في انتظار الجدية في فتح قنوات الحوار الحقيقية التي تنسجم مع الواقع الميداني.

وحسب بيان صادر عن مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية استلم “الجزائر الآن” نسخة منه،  فأنه في ظل الأوضاع الراهنة والانسداد الحاصل وعشية مرور سنة عن الحراك الشعبي  ووضع عمال لا يبعث على الارتياح سواء من ناحية عدم الاستجابة للمطالب المرفوعة منذ سنوات أو ما يتعلق بظروف العمل  وانعدام أبسط الوسائل وخاصة بالنسبة للمؤسسات التربوية وتضييق نقابي وقمع وتعنيف آخرها ما تعرض له أساتذة الإبتدائي. قرر أساتذة الثانويات الجزائرية عدم الاستجابة لدعوة وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي حول اليوم الإعلامي حول ” حوار اجتماعي شامل من أجل جزائر جديدة”.

واعتبر المجلس  إن الازدواجية التي تميز المسؤولين من خلال تصريحات تسوق لضرورة الحوار المجتمعي  والجزائر الجديدة من جهة، والتعاطي الميداني الذي يطبعه التضييق ورفض منح الاعتماد الكنفدرالية النقابات الجزائرية والقمع والسلوكات المنافية للقوانين أمام الحريات والمطالبين بحقوقهم.