الجزائر-الدانمارك : بحث علاقات التعاون و سبل الارتقاء بها إلى شراكة في مجالات عديدة

الكاتب: عمر.ب

علاقات التعاون بين الجزائر والدانمارك و حرص البلدين على الارتقاء بها إلى شراكة في العديد من المجالات محور اللقاء الذي جمع الاثنين رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية بالمجلس الشعبي الوطني,عبد القادر عبد اللاوي, بسفيرة الدنمارك السيدة فانيسا فيقا ساينز.

و أوضح بيان للمجلس أن السيد عبد اللاوي أشار خلال هذا اللقاء إلى “علاقات التعاون التي تجمع البلدين والحرص المتبادل على الارتقاء بها إلى شراكة في مجالات عديدة منها البحث العلمي والصيدلاني والنقل البحري والسياحة وفق قاعدة رابح – رابح”، مقدما, من جهة أخرى, لمحة عن المهام والتشكيلة التعددية الحالية للمجلس الشعبي الوطني.

من جهتها، عبرت سفيرة الدنمارك عن “رغبة بلدها الملحة في تدعيم علاقات التعاون مع الجزائر في مجالات مختلفة منها النقل البحري والصناعة الصيدلانية وخاصة صنع الأنسولين، ورغبة العديد من المؤسسات الدنماركية في الاستثمار”، مشددة على أن عوامل التعاون والتكامل بين البلدين “متاحة بشكل واسع وأكيد”.

كما سمح ذات اللقاء “بتناول عدد من الموضوعات الإقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك”، وسجل الطرفان “ضرورة تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين عن طريق تبادل الوفود نظرا لأهمية الدور الذي يمكن للديبلوماسية البرلمانية أن تلعبه في دعم وتطوير العلاقات القائمة بين البلدين”.