fbpx

ملتقى تكنولوجيا الجيل الـــ5 بالجزائر يؤكد على ضرورة امتلاك هذه التكنولوجيا الجديدة

شكّل موضوع تطوير الهاتف النقال من الجيل الـــ 5 في العالم و إمكانية انتشاره في الجزائر محور ملتقى نظم ، اليوم الأربعاء ، بالجزائر العاصمة ، حيث تم خلاله التأكيد على ضرورة التحضير لإدماج و امتلاك هذه التكنولوجيا الجديدة.

و تعد تقنية الجيل الـــ5 المطبقة حاليا إلا في بعض البلدان بقدر اكبر من الربط و مستوى كمون ضئيل تسمح بتحسين معتبر لتكنولوجيات الإعلام و الاتصال مما يعطي بالتالي ديناميكية جديدة في النشاطات الاقتصادية.

و على غرار بقية العالم فان الجزائر تسعى لاستباق هذا التغير من اجل السماح بإدماج أفضل و امتلاك و تطوير الجيل الـــ 5 من خلال مساهمة الفاعلين في تكنولوجيات الإعلام و الاتصال في نظامه الرقمي.

في هذا الصدد صرح لوكالة الأنباء الجزائرية  المدير العام للوكالة الوطنية لترقية و تطوير الحظائر التكنولوجية عبد الحكيم بن صاولة بان هذا اللقاء الذي نظمته وكالته يعتبر “فرصة للتطرق لمختلف جوانب التكنولوجيا الجديدة مع دراسة إثرها على المجتمع و الاقتصاد الوطني”.

و أوضح في هذا الخصوص بان كل تكنولوجيا جديدة على علاقة بالهاتف النقال و الانترنت “تتطلب توفر الترددات التي تعد مصدرا جد محدود يطرح بالتالي مشكلا كبيرا في العالم مثلما هو الأمر بالنسبة للجزائر”.

و أكد في السياق ذاته ، ” عندما يتم تخصيص ترددات إلى تكنولوجيات مثل الجيل الــــ 2 و الــــ 3  و الـــ 4 فان التكنولوجيات الجديدة تتطلب أيضا ترددات تستوجب التحرير، إما تكنولوجيات قديمة أو إيجاد حلول جديدة لمعالجة الأمر” معتبرا أن الجزائر “مطالبة بالتكيف مع كل تكنولوجيا جديدة لكي تكون في مستوى البلدان الأكثر تطورا”.