fbpx

 مد جسور الثقة مع المواطنين يمر عبر المصارحة والمكاشفة

الوزير الاول يدعو إلى الإسراع في رفع الحواجز والعوائق المعرقلة للاستثمار

الكاتب: عمر.ب

صرح الوزير الاول، عبد العزيز جراد، الى الاسراع في رفع الحواجز والعوائق المعرقلة للاستثمار، لا سيما عن طريق تطهير وتوفير العقار الاقتصادي وتوجيهه لمستحقيه.

وخلال اشرافه على اليوم الثاني من لقاء الحكومة على الولاة، أكد جراد أنه بالنسبة للاستثمارات، يتعين العمل على انجاز او انجاح الورشات الاساسية، من خلال تعميق اللامركزية الادارية بما يتيح للمسؤولين المحليين من اتخاذ القرارات وتنفيذ برامج التنمية في انسجام وتكامل مع البرامج القطاعية والمركزية.

كما شدد الوزير الأول على ضرورة مراجعة النصوص القانونية، من أجل تبسيط الإجراءات وتقليص آجال معالجة ملفات الاستثمار، على أن لا تطالب أي إدارة عمومية، من المستثمر وثائق أو معلومات تتوفر لدى إدارة عمومية أخرى.

ودعا الادارات الى التنسيق فيما بينها، وتبادل المعلومات، باستعمال الرقمنة.

ويتعين العمل –يضيف جراد- على جعل هذه الاجراءات أمرا واقعا، فيما يخص مجال الاستثمار وتعميمه على كافة علاقات الادارة مع المواطن.

ودعا الوزير الاول في هذا المقام، الى توخي نهج الحوار، والتشاور مع المواطنين.

كما حث الولاة، الى الاتصال بالمواطنين والاحتكاك بهم، مؤكدا أنه واجب على الجميع.

ودعا الوزير جراد، الى التجسيد الفعلي للقطيعة مع جميع مظاهر البيروقراطية، والى تكثيف العمل الميداني ومتابعة أوضاع المواطنين.

وحث الولاة على ضرورة اعتماد نهج جديد في التسيير، بالاستباقية والمبادرة والتسيير بالأهداف والتقييم بالنتائج، والرقي فوق العمل الكلاسيكي الروتيني البيروقراطي.