حرم الرئيس التركي أمينة أردوغان تدشن مخبرا للإعلام الآلي بمدرسة “أرزقي عجود” بالقصبة 

دشنت حرم الرئيس التركي، أمينة أردوغان، اليوم الأحد، مخبرا للإعلام الآلي بالمدرسة الابتدائية “أرزقي عجود” التابعة لبلدية القصبة في الجزائر العاصمة.

وسيستفيد من هذا المخبر، والذي أسسته الوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا”، تلاميذ 4 مدارس أخرى مجاورة للمدرسة التي تحتضنه.

وبهذه المناسبة،  أشادت أمينة أردوغان، بكرم الشعب الجزائري وترحيبه لها كلما زارت الجزائر، وهو البلد الذي وصفته ب”بوابة إفريقيا”، معربة عن سعادتها بوجودها بـ”الجزائر الشقيقة”.

واعتبرت حرم الرئيس التركي، أن القارة الإفريقية بفضل ثرواتها الطبيعية وموروثها الثقافي والحضاري وشعبها الودود تسير نحو المستقبل بخطى ثابتة.

معربة عن أملها في أن يكون القرن الواحد والعشرين أفضل بالنسبة للقارة.

وأبرزت حرم الرئيس أردوغان، أهمية جعل في متناول الأجيال القادمة، الوسائل التكنولوجية الحديثة وتهيئة كل الإمكانيات الضرورية لتقريبها منها وذلك لضمان ومضاعفة فرص نجاحهم في المستقبل.

وأعربت أمينة أردوغان، عن أملها في أن يكون مخبر الإعلام الآلي الذي دشنته اليوم، وسيلة خير للتلاميذ وأن يساهم ايجابيا في مسارهم التعليمي.

ومن جهة اخرى، أشادت حرم الرئيس التركي بجمال قصبة الجزائر التي، وقالت أنها تأخذنا إلى الماضي بفضل المعالم التاريخية التي تزخر بها سيما تلك التي تعود الى الفترة العثمانية.