fbpx

مقري:”حمس ظلمت خلال الـ20 سنة الماضية”

الكاتب: عماد. د

قال عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم، بأنّ حسم لا تزال متواجدة في الحراك الشعبي الذي أشار إلى انه يجب أن يكون “عنصر قوة للإصلاحات المستقبلية وإنجاح الحوار والانتقال الديمقراطي.”

وذكر مقري اليوم خلال ندوة صحفية في مقر الحركة إن الحوار يجب أن يرتكز علی نقطة الانتقال الديمقراطي معترفا بأن الجزائر بعد رئاسيات 12 ديسمبر دخلت في عهد جديد.

ودعا المتحدث ما عبّر عنه بـ”الضمير الجزائري” إلى تحديد من كان ضحية العصابة خلال 20 سنة الماضية وقال: “لا يجب أن ندخل مرحلة جديدة دون أن نسأل من ظلم حسم”، واستشهد مقري بأنّ “حمس كان لها فرص متكررة لقيادة البلد لكنها ظلمت بالتزوير وما حصل للشيخ المرحوم محفوظ نحناح سنة 1995 دليل على ذلك”.

وأضاف عبد الرزاق مقري أنه في سنة 1997 كانت لنا الأغلبية لكن وقع التزوير، ثم منعوا نحناح من الترشح سنة 1999 وهذا ما حصل في 2002 و2017″.

وأشار المتحدث إلى ما تحدث عنه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون باعادة الاعتبار لمن ظلمتهم العصابة، مشددا: “من أعظم من ظلم نجد حركتنا يجب أن يعلم الرئيس بذلك”.