القمة الخليجية الأربعين في مواجهة التحديات الإقليمية والعالمية، وآمال بانفراج  قريب للأزمة في المنطقة

الكاتب: عمر.ب
تعقد قمة دول مجلس التعاون الخليجي في دورتها الأربعين بالعاصمة السعودية الرياض اليوم الثلاثاء، في ظل مناخ سياسي اقل ما يقال عنه انه معقدّ تكتنفه الكثير من التحديات والصعوبات، وآمال في انفراج قريب لحل الأزمة الخليجية المستمرة منذ عام 2017 .

مجريات القمة الخليجية، المنتظر انطلاقها اليوم، تحمل سلسلة من الاجتماعات تتمحور حول التحديات والتهديدات والصراعات الخطيرة، ليس فقط داخل محيط الإقليمي الخليجي، بل تحديات وتهديدات عالمية تلقي بظلالها الكثيفة على عناصر التماسك والوحدة بين مكونات مجلس التعاون الخليجي.

و قالت مصادر مطلعة أن جدول الأعمال حافل بالعديد من الموضوعات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والدفاعية والأمنية والقانونية، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة والقضايا السياسية الراهنة والمواقف الدولية تجاهها و سبل المساهمة في دفع مسيرة العمل الخليجي المشترك قدما إلى الأمام.