fbpx

لوكال:”التهرب الضريبي رفع عجز الميزانية إلى 1580 مليار دينار”

الكاتب: عماد الدين . د

قال وزير المالية محمد وكال إنّ التهرب الضريبي بلغ أرقاما قياسية، مقدما مخططا لعصرنة الادارة ضمن إستراتيجية الرقمنة لمواجهة هذه الآفة  التي تكلف الخزينة أموالا طائلة، أدت إلى تسجيل عجز في الميزانية بـ 1580 مليار دينار.

وكشف لوكال، على هامش لقاء حول مخطط الإصلاح الضريبي، عن عزم وزارته اعطاء ديناميكية جديدة تسمح بإصلاح إدارة الضرائب وعصرنتها، باعتماد انظمة الرقمنة الحديثة، مضيفا أن ابواب مديريات الضرائب ستفتح طيلة أيام الاسبوع بدل يومين فقط، متوقعا أن تزيد قيمة الضرائب المحصلة ب300 مليار دينار، مما سيسمح بالتقليص التدريجي للعجز الذي تعرفه ميزانية الدولة.

كشف وزير المالية محمد لوكال، أنه سيتم تسوية وضعية 1950 عون موظف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل، وأضاف أنه سيتم توظيف خلال 2020 و2021 قدر كبير من الموارد البشرية على غرار المهندسون والتقنيون في الإعلام الآلي.

وجاء هذا خلال تدخله في لقاء مخصص لمخطط عمل المديرية العامة للضرائب لزيادة التحصيل الجبائي العادي، حيث ذكر أنّ تطوير رقمنة النظام الجبائي وتعزيز الوسائل البشرية والمادية يشكلان أهم محاور مخطط عمل المديرية العامة للضرائب.

كما أن الحكومة عاقدة العزم على تأهيل وتحديث وأنسنة الإدارة الجبائية من أجل زيادة الإيرادات الجبائية العادية للبلاد، وأضاف لوكال، أنّ الضريبة كمصدر الإيرادات يجب أنّ تضطلع بمهمتها الإقتصادية ومساهمتها كعنصر محوري للنمو.