التخفيضات الاضافية لإنتاج النفط لن تؤثر على صادرات و مداخيل الجزائر

الكاتب: عمر.ب

أكد وزير الطاقة، محمد عرقاب اليوم الأحد أن تطبيق الجزائر لقرار زيادة تخفيضات انتاج النفط في اطار اتفاق منظمة أوبك وحلفائها لن يؤثر على صادراتها من البترول و لا على مواردها المالية من العملة الصعبة.

و أوضح عرقاب في تصريح للصحافة على هامش لقاء لجنة ضبط الكهرباء والغاز والمتعاملين المنظم اليوم بالجزائر، أن “التزام الجزائر طواعية بتخفيضات اضافية لإنتاج النفط في اطار اتفاق أوبك+ و التي تقدر حصة الجزائر منها ب 12 الف برميل في اليوم لن يؤثر على قدرتها في انجاز مختلف المشاريع المبرمجة لسنة 2020 و لا على صادراتها من النفط و مواردها من العملة الصعبة و لا على العقود المبرمة مع زبائنها”.

و ذكر في هذا الاطار، أنه تم خلال الاجتماع الأخير لدول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) و الدول غير الأعضاء المنعقد بفيينا يومي 5 و 6 ديسمبر الجاري اقرار رفع اجمالي لتخفيضات انتاج النفط لهذه الدول من 2ر1مليون برميل في اليوم الى 7ر1 مليون برميل في اليوم و الذي وافقت عليه جميع الدول المنخرطة في اتفاق التعاون.

و بالنسبة لحصص كل دولة من تخفيضات انتاج النفط، قال الوزير أن هناك دول وافقت طواعية على تخفيضات تفوق سقف الحصص الذي حددته أوبك على غرار السعودية التي ستبلغ حصتها الاضافية من تخفيضات الانتاج بـ 167 ألف برميل في اليوم و كذا الأمر بالنسبة للإمارات العربية التي تصل حصتها الطواعية من التخفيضات الى 55 الف برميل في اليوم.

أما حصة الجزائر الاضافية من تخفيضات انتاج النفط ، فقال السيد عرقاب” أنها تبلغ 12 الف برميل في اليوم”.

وأضاف بهذا الخصوص” أن الجزائر وافقت على هذه الحصة من تخفيضات انتاج النفط و متمكنة من تطبيقها لأنها تدخل ضمن التعاون الطوعي في اطار اتفاق التعاون لمنظمة أوبك+”.

وبخصوص استلام الجزائر لرئاسة منظمة أوبك من فنزويلا و ذلك اعتبارا من 1 يناير 2020، قال السيد عرقاب ان السنة المقبلة أطلق عليها بلدان الأوبك سنة التحديات.

كما أشار الى أن وزراء المنظمة عبروا عن ترحيبهم بترأس الجزائر لأوبك خلال الفترة المقبلة.

و يأتي هذا الترحيب لرئاسة الجزائر لأوبك باعتبار أن للجزائر علاقات جيدة مع كل دول اوبك التي هي بلدان صديقة و شقيقة، يضيف الوزير.

في ذات السياق، أكد انه سيكون دور فعال للجزائر في تقريب وجهات النطر الى جانب دورها في العملية التقنية، حيث أن هناك 8 خبراء جزائريين دائمين يشتغلون بصفة دائمة في منظمة الدول المصدرة للنفط.