هذه هي وعود تبون لسكان الأغواط

الكاتب: عمر.ب

دعا، المترشح للإنتخابات الرئاسية المقبلة، عبد المجيد تبون، الجزائريين على التوصيت عليه بكل قوة يوم الإقتراع، نظرا لما يحمله برنامجه الإنتخابي من مفاجآت.

وفي اليوم السابع عشر من الحملة الإنتخابية، أحيا اليوم، عبد المجيد تبون تجمعا شعبيا بالجلفة، حيث وعد

سكان الولاية، وفي حالة وصوله إلى الكرسي بأن يجعل كل مداشرها وقراها، وكذا بلدياتها جنة فوق الأرض.

وطمأن تبون، الشباب المستفدين من آليات “أونساج” و”كناك” بأن لن يمسهم أي شيء ولا خوف عليهم.

وقال تبون أحد الفرسان الخمس لأنتخابات 12 ديسمبر، بأنّه حارب العصابة وكان ضدها ولايزال ضدها.

حيث صرّح قائلا “سأحارب العصابة بكل ما أتيت من قوة، وأعمل على طردها، وشي لي صرا في بلادنا ميزيدش يصرى”.

كما دعا، ذات المتحدث الجزائريين إلى الإتحاد وأن يكونوا يدا واحدة في وجه الأعداء، ولندحر كيد الكائدين.

كما تعهد بإرجاع الجزائر وصوتها لكل الأحرار والرجال الطاهرين الذين أريقت دمائهم من أجل أن تحيا الجزائر.

وفي ختام كلامه أكّد الوزير الأول الأسبق بأنّ زمن المحسبوية والحسابات الضيقة قد ولى، حيث قال “نحبسو الشيتة والكذب”.

وتابع قوله “بأنه الكفاءة ستكون هي مفتاح نجاح الجزائر، ولأجل الارتقاء بالجزائر  سأصفي كل شيء”.