fbpx

احتجاج عمال البرلمان بسبب اقصاءهم من التغطية الصحية بعيادة المجلس

الكاتب: عماد الدين . د

نظم عمال  المجلس الشعبي الوطني اليوم الثلاثاء  وقفة احتجاجية ردا على القرار الأخيرة المتخذ من قبل الامانة العامة المجلس بإقصاءهم  من التغطية الصحية التي كانوا يستفيدون منذ إنشاء المجلس الشعبي الوطني سنة 1976 والتي تقدمها العيادة الطبية للمجلس ، واعتبروا هذه الخطوة مستفزة غير مفهومة وغير منطقية وتمييز غير مسبوق بين عمال المجلس المقدر عددهم ب800 عامل ونواب المجلس 

وأشار العمال المحتجون إلى أنهم استفادوا في وقت سابق من العيادة الموجودة على مستوى البرلمان لإجراء المتابعات الطبية الضرورية على غرار عديد الفحوصات  وطب الأسنان والضغط الدموي وغيرها، قبل اصدر هذا إقرار الذي وصفوه بـ”الجائر” ، الذي يهدف إلى التمييز بين الموظفين والنواب، متهمين أحد نواب الرئيس بالوقوق وراء هذا الاجراء الذي لم يسبق وأن أتخذ منذ سنة 1976 أي منذ تأسيس المجلس الشعبي الوطني.

ولا يفهم لحد الآن كيف يقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني” سليمان شنين “المحسوب على التيار الإسلامي وحزب المرشح لرئاسيات 12 ديسمبر “عبد القادر بن قرينة” بمثل هكذا قرار جائر بل راه عدد من عمال المجلس بمثابة ” حقرة وتفرقة بين النواب وعمال المجلس .