عبد المجيد سيليني: “نحن لا نقبل بعدالة التلفون، كما أنهم إستغلوا فترة الانتخابات لإجراء المحاكمة”

الكاتب: عمر.ب

كشف نقيب المحامين عبد المجيد سيليني، أن أوامر الإحالة هي خارقة للقانون، وقانون الإجراءات ينص على احترام آجال الاستدعاء في الجدولة.

وأضاف نقيب المحامين خلال ندوة صحافية عقب تأجيل محاكمة رؤوس الفساد، أن كل الأوامر اتخذت في نفس اليوم.
وأشار ذات المتحدث، إلى أن المحامين لم يتم تبليغهم بأوامر الإحالة، وإصدار رئيس الجلسة الحكم بضم كل القضايا هو خرق للقانون.

أما عن ظروف المحاكمة، فأكد سيليني أنها فترة تصفية حسابات ولا يمكن إقامة محاكمة عادلة.

وأشار ذات المتحدث، إلى أن الحكم مسبق ومأخوذ من خارج ديار العدالة، وإذا دخلت السياسة ساحة العدالة فإنها تنسحب للأسف.

وتابع سيليني يقول: “نحن لا نقبل بعدالة التلفون، كما أنهم إستغلوا فترة الانتخابات لإجراء المحاكمة”.

وقال سيليني، أن المحامين قرروا مقاطعة المحاكمة لأنها لا تتسم بالقوانين، من يخرق الإجراءات القانونية لا يمكن الثقة فيه بأن يكون حكمه عادلا.