المدير العام لمجمع سوناطراك يجري تغييرات جديدة

أجرى الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك سلسلة تغييرات جديدة داخل المجمع، مست بالتحديد قطاعات الاستكشاف والتنقيب والإنتاج.

وبحسب مصادر فإن التغييرات الجديدة شملت مسؤول قطاع الاستكشاف نور الدين داودي، الذي خلفه ربيع باجي.

وفي قسم الانتاج، تقرر إنهاء مهام السيدة شريفة عوشار، واستخلافها بسليماني محمد، الذي كان يشغل منصب المسؤول عن قطاع منطقة رود النص في حاسي مسعود.

كما شملت حركة التغييرات أيضا، مسؤول نشاطات التنقيب عبد الرحيم بورحلة الذي أنهيت مهامه.

وقد جرى تعيين الرئيس المدير العام الحالي للشركة الوطنية للأشغال في الآبار ابراهيم حمودي، مسؤولا جديدا لقسم التنقيب في سوناطراك.

ولم يمض على تعيين بورحلة مسؤولا لأنشطة التنقيب سوى بضعة أسابيع قليلة، وتحديدا من تاريخ 22 أكتوبر الماضي، من طرف المدير العام السابق لسوناطراك رشيد حشيشي.

وكان حشيشي قد جرى إنهاء مهامه منتصف شهر نوفمبر المنقضي، من طرف رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، ليخلفه على رأس سوناطراك كمال الدين شيخي.

وتعد فترة تولي حشيشي مسؤولية سوناطراك هي الأقصر في تاريخ المجمع البترولي، حيث أنه عُيّن في المنصب في أفريل الماضي.