fbpx

“الأفسيو” يهنئ تبون ويؤكد انخراطه التام مع مشروع التنمية الاقتصادية للجزائر الجديدة

الكاتب: عماد الدين . د

وجّه رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، سامي عاقلي، رسالة إلى الرئيس الجديد عبد المجيد تبون هنأه من خلالها، مباركا باسمه الخاص ونيابة عن جميع أعضاء المنتدى له تزكيته من قبل الشعب الجزائري، في هذه اللحظة التاريخية الحاسمة في حياة الأمة والوطن.

وأكدت الرسالة التي تحوز “الجزائر الآن” نسخة منها، على ضم صوت “الأفسيو” إلى كل الوطنيين المخلصين للمساهمة معا وبكل إخلاص ونية صادقة لبناء جزائر جديدة هي جزائر الغد، وقالت الرسالة بأنها ستكون بمثابة جزائر العمل ورفع التحديات، مشيرة إلى أنّ المنتدى لمس أنّ الرئيس الجديد أكد على العمل مع كل شرائح المجتمع، من أجل الرفاهية والاستقرار.

وأكد المنتدى عبر الرسالة ذاتها دعمه وسنده التام للمهمة المنوطة بالرئيس الجديد، من خلال المساهمة بالاقتراحات والتشاور في المجال الاقتصادي بكل مسؤولية، باعتباره مجال نشاط الأفسيو، وهو ما تعاهد به رئيسه منذ انتخابه بعدم الخوض في السياسة إلا إذا تعلق الأمر بمصير الدولة والسيادة الوطنية، كونهم رجال أعمال ومستثمرين جزائريين سيعملون لتحقيق هذه الغاية، لبناء مؤسسات اقتصادية وطنية قوية وتنافسية.

وأشارت إلى أن المنتدى بحاجة لرجل دولة في مقامكم قادر على تثمين ثروات البلاد وخلق مناصب العمل في كل القطاع، حيث وجد المنتدى ذلك جليا في البرنامج الانتخابي في شقه الاقتصادي، باعتبارها إرادة فعلية لترجمتها على أرض الواقع، سبق للمنتدى أن أثارها في وقت ماضي، حيث أكدت الرسالة على ترحيبها بالعمل مع كل الأطراف لتحقيق التنوع الاقتصادي المرجو والخروج من التبعية للريع، وبالتالي هو اقتصاد المعرفة وتحقيق الأمن الغذائي الصناعي، الطاقوي والرقمي، وتجسيد مشروع الانتقال الطاقوي، وتنظيم الاستيراد بالمقابل تشجيع التصدير، وكذا تثمين القدرات السياحية، فضلا عن تنيظم الإطار البنكي والمالي ومناخ الأعمال لتحفيز المستثمرين الوطنيين والأجانب.