fbpx

شرفي: الصحافة الوطنية شريك ثالث في الديمقراطية الجديدة للجزائر

الكاتب: عمر. ب

صرح رئيس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات، محمد شرفي، إنّ الصحافة الوطنية هي شريك ثالث وأساسي لإنجاح العملية الإنتخابية.

وقال شرفي في كلمته على هامش توقيع ميثاق أخلقيات الإنتخابات من قبل ممثلي وسائل الإعلام، بأن هذا الميثاق يمثل عقدا أخلاقيا بين السلطة ووسائل الإعلام و المرشحين.

وأضاف  شرفي على أن الإعلام هو السلطة الرابعة والرقابة الشعبية غير المباشرة للعملية الإنتخابية والسهر على نزاهتها،كما أن سلطة الإعلام لا تقل عن باقي السلطات.

وشدد ذات المتحدث على الدور الكبير الذي لعبته الصحافة الوطنية إبان الثورة التحريرية من خلال جريدة الشعب وإذاعة صوت العرب،وأشار شرفي إلى أن السلطة الوطنية للإنتخابات حملت على عاتقها تنظيم الإنتخابات الرئاسية والسهر على نزاهتها بما يتوافق مع تطلعات الشعب الجزائري.

وفي الأخير، شدد رئيس سلطة الإنتخابات إلى أن هذا الميثاق جاء وفق ما تتطلبه الرهانات الحالية  لمساعدة الجزائر على الخروج من الوضع الذي هي عليه.

كما ختم شرفي كلمته بالقول، أن هذا الميثاق و عمل السلطة الإنتخابية يعملان على صون مصلحة البلاد و البحث عن الحقيقة لا غير.