لو محتار .. اعرف تشترى سمارت باند ولا سمارت ووتش

الكاتب: عمر. ب

 

تكنولوجيا الأجهزة القابلة للارتداء هى أكثر تطورا بكثير مما كانت عليه فى السابق، إذ يوجد الآن جميع أشكال وأنواع وأحجام وفئات هذا النوع من التقنية، فهناك ساعات  وأساور وملابس ونظارات، وخواتم  وحتى أحذية ذكية،  ومع ذلك، فإن الأجهزة الأكثر شعبية والأكثر استخدامًا هى الساعات الذكية والأساور الذكية.

ونظرًا لأن الجهازين يتم ارتداؤهما على المعصم فإن العديد من المستخدمين يشعرون بالارتباك، وأصبح السؤال السائد الآن ما يميز ساعة ذكية عن سوار ذكى حيث أن كلا الجهازين دائمًا ما يشبهان وأحيانًا يؤديان نفس الوظيفة.

وإذا كنت قد شاهدت أو استخدمت كلا الجهازين، فستلاحظ أن لكل منهما بعض الميزات المشتركة، عادةً ما تحدد الساعات والأساور الذكية الوقت، وتمتلك ميزات الصحة  اللياقة البدنية، بما فى ذلك عداد الخطى، أداة تحديد المسافات بسرعة، مراقب النوم، مراقب معدل ضربات القلب، وما إلى ذلك، ويمكن مزامنتها مع الهواتف الذكية، وعادةً ما يتم ارتداؤها حول الرسغين.

غالباً ما تدور الاختلافات بين كلا الجهازين حول أحجام الشاشة والأبعاد والميزات المعقدة الأخرى.

البعد وحجم الشاشة

عادةً ما تكون الساعات الذكية أكبر من الأساور الذكية، وبالمثل الشاشة، عمومًا، تتراوح شاشات الساعة الذكية عادةً بين 1 – 3 بوصات، فى حين أن أحجام السوار الذكى عادة ما يكون بحجم 0 – 1 بوصة.

بالإضافة إلى ذلك، تكون شاشات الساعات الذكية متوافقة تمامًا مع الشاشة التى تعمل باللمس بحيث يمكنك التحكم فيها بأصابعك (تمامًا كما تفعل مع هاتفك الذكي)، وهذه الميزة أصبحت متاحة أيضا فى بعض الأساور الذكية.

مزايا الـ Smartband

تركز الأساور الذكية على اللياقة البدنية، فهى مليئة بالميزات الرئيسية التى تساعدك فى الحفاظ على صحتك فى وضع جيد، إلى جانب تحديد الوقت، وعادة ما تحتوى على عدادات، وشاشات لمعدل ضربات القلب، وشاشات للنوم، وغيرها من الميزات المائلة للصحة.