الجيش الأمريكى يسعى لاستخدام أسلحة أشعة الليزر لإسقاط الطائرات بدون طيار

الكاتب: عمر. ب

 

كشف تقرير حديث أن الجيش الأمريكى سينشر مركبات مسلحة بالليزر لإسقاط الطائرات بدون طيار خلال السنوات الثلاث المقبلة، حيث ستكون هذه الأسلحة قادرة على استهداف طائرات الهليكوبتر والصواريخ القادمة.

وبحسب موقع metro البريطانى فقد اقترح تقرير من الجيش أن هذه الأسلحة ستكون فى ساحات القتال بحلول عام 2022 وسيتم ربطها بأربع مركبات، فيما قال الجنرال “إل. نيل ثورجود”: “لقد حان الوقت الآن لتوصيل أسلحة الطاقة إلى ساحة المعركة”.

وأشار التقرير إلى أن الجيش يدرك الحاجة إلى الليزر الموجه للطاقة كجزء من خطة تحديث الجيش، حيث إن هذا لم يعد مجهودًا بحثيا أو مجهودًا توضيحيًا، بل قدرة قتالية استراتيجية”.

وكانت أشعة الليزر عالية الطاقة المثبتة على مركبات “سترايكر” التابعة للجيش الأمريكى تنطلق بسرعة الضوء وتقضى ببساطة على طائرات وطائرات العدو، لكن على الرغم من القوة المدمرة فإن تكلفة الطاقة ستكون عالية.إسقاط طائرة بدون طيار بالليزروسوف يتطلب كل مدفع ليزر 50 كيلو وات من الطاقة، وهو ما يكفى لتشغيل ثلاثة منازل، وقد تم تطوير خطة الانتقال إلى الأسلحة التى تعتمد على الليزر لعدة سنوات، حيث يصعب ضرب الطائرات الصغيرة بدون طيار بالأسلحة التقليدية.