وزيرة الصناعة:”ملف “سي كا دي” سيحل قبل نهاية السنة”

الكاتب: عماد الدين . د

أكدت وزيرة الصناعة والمناجم، جملية تمازيغت، اليوم أن ملف استيراد تجهيزات “سي كا دي” للمصانع التركيب المحلية سيحل قبل نهاية السنة الجارية، وذكرت أنّ المسألة تجمع العديد من النقاط، إذ تعمل الوزارة في الوقت الراهن على التفاوض مع مصانع السيارات في إطار رفع نسبة الاندماج، لهذا الغرض.

وبالنسبة لمصانع انتاج الأجهزة الكهرومنزلية جهزت الوزارة دفاتر شروط موجودة حاليا في إطار الدراسة، مع أخذ بعين الاعتبار جانب نسبة الاندماج كالتزام من قبل المتعامل الاقتصادي، مؤكدا على أنّ هذه الملفات تسيير في الطريق الصحيح الذي يسمح لتسويتها نهائيا قبل نهاية السنة الجارية، وبالتالي الانطلاق في بداية السنة المقبلة على أساس النصوص القانونية التي وضعت لتنظيم هذا المجال.

ومن ناحية أخرى، اعتبرت الوزيرة، خلال اليوم الدراسي حول انجاز الطرق بالحرسانة الاسمنتية أنّ اقتراح الحكومة التقيد بعمر السيارة المستعملة بأقل من ثلاث سنوات، يتيح للمواطن الحصول على مركبة مطابقة لجملة من المعايير الضرورية، مشيرة إلى أنّ مقترح لجنة المالية على مستوى المجلس الشعبي الوطني لرفعها إلى مدة 5 سنوات لا يخدم هذا المسعى.

وتطرقت الوزيرة إلى أحد أهم العراقيل التي تواجه مصانع التركيب والمتعلق بتعليمة وزير المالية للبنوك التي تفرض الدفع في آجال 9 اشهر، والتي تؤدي إلى عدم توفر التجهيزات والهياكل في آفاق شهر ديسمبر المقبل، وقالت إنّ التعليمة تهدف إلى المحافظة على احتياطي الصرف، قبل أن تضيف بأنّها استقبلت على مستوى وزارة الصناعة ممثلين عن المتعاملين الاقتصاديين الناشطين في هذا الفرع من الصناعة، بما في ذلك الشركات الكبرى من حيث حجم رقم الأعمال المسجل وعدد مناصب العمل التي تساهم في إنشاءها، وأوضحت أنّ إجراءات حل هذه المسألة متواصلة في إطار لجنة أنشأت لهذا الغرض بالتنسيق مع وزارة المالية، من خلال الوقوف على آثار وتبعات تطبيق التعليمة.