اختتام ملتقى الدعاية الاسلامية في الممارسات الاعلامية بجامعة الأمير عبد القادر

الكاتب: عبد العالي لرقط

اختتمت مساء أمس الخميس بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة فعاليات الملتقى الوطني حول الدعايةالإسلامية في الممارسة الإعلامية، وكانت فعاليات أول ملتقى يتطرق للظاهرة و تحليل ابعادها و اسبابها وآثارها على الفرد و المجتمع قد دارت في يومين.

أين حذر د/ عبد اللي احمد عميد كلية اصول الدين بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية من الممارسات الإعلامية للدعاية الدينية و التي يمكن ان تحول الإعلام من مقاصده و اهدافه السامية إلى التلاعب و التضليل و التزييف و توظيف كافة اشكال الأساليب الإقناعية و الإكراهات النفسية بغية توجيه المتلقي و استمالته ، كما أكد على ان خطورة الدعاية الدينية تكمن في ارتكازها على النص الديني الذي يتلبس بلبوس القداسة و قوة الحضور الرمزي التعبيري الذي يرهن احيانا ويشل احيانا القدرة على التفكير ومن هنا يأتي التحكم فيه .

من جهتها أكدت د/ ليلى فيلالي أنه ورغم ظهور محاولات إعلامية اسلامية تحاول انتاج محتوى متميز يهدف إلى توصيل رسالة قيمية ، وتقبل الآخر بثقافاته المختلفة على اعتبار ان الاختلاف من سنن الكون إلا ان هذا لم يمنع من ظهور ممارسات إعلامية ذات خطاب دعوي تسويقي يعمل على تجميل الذات و تشويه الآخر وتكفيره باستخدام شعارات دينية براقة وأخاده بغية تحقيق أهداف ذات ابعاد طائفية أو سياسية أو اجتماعية دون الارتكاز على رؤية علمية محددة المعالم.
أما د/رشيد خيضر من جامعة الوادي فقد تناول في مداخلته حول اساليب الإقناع في الخطاب الديني الإذاعي والتلفزيوني
اساليب الإبهار البصري المعتمدة في البرامج الدينية وكذلك اختيار وقت برمجتها كما تطرق الى ظاهرة الدعاة الجدد ذوي
التكوين المهني والذي حولتهم القنوات الخاصة الربحية إلى نجوم شباك الشيوخ واصبحت تعتمد عليهم في تمرير العديد
من الرسائل الإيديولوجية و التجارية وخاصة ان هذا النوع من الدعاة يتميز بجاذبية كبيرة لعنصر الشباب الذي يبحث
عمن يحاوره ويناقش قضاياه بطريقة تتماشى ومتطلبات عصره .
كما تطرقت الباحثة اممية رزاقي إلى اساليب الدعاية الدينية الشيعية المعاصرة عبر القنوات الفضائية والتي اكدت من
خلالها أن الإعلام الإسلامي كغيره من الإعلام العالمي قد استغل من قبل الكثيرين الذين رفعوا ا شعار الدين للترويج لهذا
النوع من الدعايات الدينية الإيديولوجية ومن بينها الدعاية الدينية الشيعية عبر القنوات الفضائية ، التي استغلت طفرة
الفضائيات الدينية للترويج لأفكارها بأحدث الأساليب والطرق موظفة بذلك الخطاب الدعائي ذو الاتجاه الواحد معتمدة على
الأساليب الدعائية الشيعية المعاصرة .

واختتم الملتقى فعالياته بالتوصيات التي جاءت بعد عرض المداخالات العلمية والاستماع للمناقشات والتعقيبات خلصت لجنة التوصيات   التي يترأسها أ.د/ نور الدين سكحال، إلى ضرورة الاهتمام بالتحديد الدقيق للمفاهيم والمصطلحات عند اسقاطها على الواقع مع العمل على نشر الوعي بخطورة الدعاية وكشف أهدافها و أساليهبا، ويكون ذلك
بأسلوب بسيط تفهمه العامة.