نحو مسح ديون كبريات المؤسسات العمومية الاقتصادية

الكاتب: عماد الدين . د

تتجه الحكومة في مشروع قانون المالية لسنة 2020، إلى العمل على مسح ديون ثلاث شركات عمومية كبرى تعاني من من صعوبات مالية تهدد نشاطها وآلاف مناصب العمل.
ويكشف مشروع قانون المالية للسنة المقبلة في مادته 90 أنه بـ”هدف تطهير عمليات إلغاء قروض الخزينة في سياق إعادة التنظيم المالي لشركة سونالغاز واتصالات الجزائر، وتحميلها إلى حسابات القروض في شقين متعلقين بـ”قروض للمؤسسات الاقتصادية” وكذا “قرض لميزانية اتصالات الجزائر”.
وأشار عرض الأسباب للإجراء بأنّ الامر يتعلق بإعادة هيكلة محفظة البنك الوطني الجزائري فيما يتعلق بالقروض الممنوحة إلى شركة سونالغاز وكذا التي تتواجد في وضعية صعوبة السداد، بالإضافة إلى قرار المديرية العامة للخزينة المتضمن شراء ديون مجمع سونالغاز المعاد جدولتها، والتي تنص على الإلغاء المبلغ غير المسدد من القرض، إلى جانب القرار المتعلق بتنفيذ استراتيجية التدفق العالي والعالي جدا للانترنت ودعم شركة اتصالات الجزائر، وبالتالي فقانون المالي الحالي يجيز للخزينة العمومي تصفية حسابات قرض المؤسسات العمومية.
وتنص المادة 91 من قانون المالية 2020 ، في الاتجاه ذاته، على الاجراء المتعلق بـ”إنقاذ الخطوط الجوية الجزائرية”، وذلك بهدف تسوية عملية قرض الخزينة العمومية الممنوح للشركة، إذ أن ّ الخزينة مخولة لتصفيتها من خلال نقلها إلى حساب النتائج، وأشارت الحكومة في عرضها للأسباب إلى الاستنتاجات التي قدمها تقرير المفتشية العام للمالية عن الوضع المالي للمؤسسة، بالإضافة إلى الالتزامات الواقعة على عاتقها لتسديد الأقساط المطلوبة لكل من شركة بوينغ وإيرباص لتمويل شراء 14 طائرة جديدة.