تباطؤ الاقتصاد الصيني يسحب أسعار النفط للأسفل

الكاتب: عماد الدين . د

انخفضت أسعار النفط بفعل مخاوف بشأن الطلب من الصين بعد أن سجلت بكين، أكبر مستورد للخام في العالم، أضعف نمو اقتصادي فصلي في نحو 30 عاما، بفعل النزاع التجاري مع الولايات المتحدة.

وعلى هذا الأساس، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 21 سنتا أو 0.4 في المائة إلى 59.70 دولار للبرميل، كما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 4 سنتات أو 0.1 % إلى 53.89 دولار للبرميل.

وفي الربع الثالث، تباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي للصين إلى 6 في المائة، على أساس سنوي، وهي أضعف وتيرة في 27 عاما ونصف العام وتقل عن التوقعات، بفعل ضعف إنتاج المصانع في ظل استمرار التوتر التجاري مع الولايات المتحدة وتباطؤ الطلب المحلي.

ومما عزز الضغط النزولي، قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة ارتفعت الأسبوع الماضي 9.3 مليون برميل إذ انخفض إنتاج المصافي لأدنى مستوى في عامين، بينما تراجعت مخزونات البنزين ووقود نواتج التقطير.

من ناحية أخرى، أفادت أربعة مصادر بأوبك أن اللجنة الفنية المشتركة التي تراقب اتفاقا عالميا لخفض الإنتاج أبرمته منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وشركاء من بينهم روسيا خلُصت إلى أن مستوى الامتثال للتخفيضات في سبتمبر بلغ 236 في المائة.