لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي : عمار سعداني عميل للمخزن

وصفت  اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، عمار سعداني، ووصفته بالعميل الخائن، عقب تصريح ورد في حوار مع موقع كل شيء عن الجزائر قال فيه إن الصحراء الغربية مغربية  واتهامه لقادة البوليساريو بتبديد المساعدات الجزائرية الموجهة للشعب الصحراوي.

بيان اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي قصف عمار سعداني بالثقيل  “لقد سقطت الأقنعة، وظهر الوجه الحقيقي لعمار سعداني: شخص مغامر بلا ضمير، اخترق أعمال الدولة وحزب جبهة التحرير الوطني، بفضل حسابات خاطئة للبعض، والرضا غير المسؤول عن أنصار السلطة الآخرين، شغل دوره ككلب حرس مشاغب وقح، لإرضاء سادة اللحظة، هذا النوع من الأشخاص ليس له سوى مصير واحد لا مفر منه: مزبلة التاريخ”.

واعتبر ت اللجنة مواقف سعداني الذي لم يدخل أرض الوطن منذ مدة مواقفه  معادية لمواقف الدولة الجزائرية: “لقد عرفنا هذا العائد المجنون المعادي تمامًا للصحراويين، بأنه الرئيس الوحيد للمجلس الشعبي الوطني الذي لم يستقبل نظيره الصحراوي سنة 2015، وكأمين عام لجبهة التحرير الوطني كان قد أعلن تأييده للمخزن، هو يروج للاحتلال والاستعمار، مواقفه كانت مخزية، وخيانة حقيقية لقسم نوفمبر، وتعارض تمامًا الموقف الرسمي للجزائر”.

كما قالت  اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي بأن  سعداني عميل مغربيا نجح بالتسلل إلى مراكز القيادة العليا في الدولة الجزائرية، موضحا أن جبهة البوليساريو أكبر منه كونها حركة تحرير معترف بها وممثلة في 124 دولة في العالم وتحظى بدعم الأمم المتحدة التي تقر بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.