قرارات جديدة لوزارة الصناعة والمناجم بخصوص مركب الحجار

أشرفت   وزيرة الصناعة و المناجم السيدة جميلة تامازيغت  على تنصيب لجنة وزارية مشتركة مكلفة بمتابعة مدى تنفيذ الإجراءات الاستعجالية التي تم إقرارها لصالح مركب الحديد و الصلب للحجار.

كما تقرر تنصيب هذه اللجنة خلال مجلس الوزراء الذي انعقد يوم 17 سبتمبر الماضي المتعلق بوضع مركب الحديد و الصلب للحجار .
و حسب بيان للوزارة الصناعة و المناجم فإن هذا الاجتماع نظم بعد الاضطرابات التي عرفها نشاط المركب بسبب الاختلالات التي سجلت في عمليات نقل معدن الحديد ابتداء من منجمي الونزة و بوخضرة.
و بالتالي فالإجراءات التي تم اتخاذها ترمي إلى “ضمان تسوية وضعية المركب بهدف ضمان ديمومة نشاطه و المحافظة على مناصب الشغل و ضمان رفع تنافسيته و خاصة الحفاظ على الاستثمارات الضخمة التي أدرجتها الخزينة العمومية”.
و بالإضافة إلى متابعة وضعية تموين مركب الحجار بمعدن الحديد، من المفروض أن تقدم اللجنة “اقتراحات حلول من اجل تسوية الوضعية العامة للمركب مع مراعاة جميع الإشكاليات لا سيما المالية و التنظيمية و الإنتاج و حقيبة المنتوجات و مناصب الشغل و المشاريع التنموية و الحاجيات من الماء و الطاقة (كهرباء و غاز)، و التموقع بالنسبة للمنافسة”، حسب ذات البيان.
و من المقرر أن تضع اللجنة مخطط استراتيجي لمركب الحديد و الصلب للحجار علاوة على إعداد تقرير أولي، في اجل شهر و ستقوم وزيرة الصناعة و المناجم بعرضه في اجتماع الحكومة.
و تتكون اللجنة التي ترأسها وزيرة الصناعة و المناجم من مثلين عن القطاعات الوزارية للدفاع الوطني و الداخلية و الجماعات المحلية و المالية و الطاقة و الأشغال العمومية و النقل و الموارد المائية بالإضافة إلى أهم المُجمعات و المؤسسات العمومية الاقتصادية و المؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي و التجاري.
و يتعلق الأمر بمجموعات مناجم الجزائر (منال) و صناعات الحديد و الصلب (ايميتال) و لوجيترانس (النقل و اللوجستية) و مؤسسة المناجم و الحديد للشرق و مركب الحديد و الصلب للحجار و الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية (مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي و تجاري .