تفاصيل إجتماع مغلق للسلطة الوطنية للإنتخابات

 

ضبطت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، ، اللمسات التقنية الأخيرة تحسبا لاستيلام ملفات المترشحين للانتخابات الرئاسية المقررة  لـ 12 ديسمبر المقبل من السنة الجارية والتي ستنطلق بداية الأسبوع المقبل على أقصى تقدير .بالموازاة من ذلك ، تعهدت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ، بالمحافظة على صوت الشعب وخياراته .

تقرر ذلك في اجتماع مغلق دام لساعات وضعت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، اليوم، اللمسات التقنية الأخيرة وعن ذلك يقول  المكلف بالإعلام للسلطة ، علي ذراع ، في تصريح للإذاعة انه قد تم متابعة كل تفاصيل العملية انطلاقا:” من نقطة استقبال الاستمارات إلى مرحلة إيداع الملف واهم الإجراءات وصولا إلى الترقيم ومن ثمة الاعتماد على قاعدة بيانات كإجراء تقني خالص يقي عملية الاقتراع من الانتخاب مرتين لشخص واحد على سبيل المثال ، وكذا التأكد من صحة الإمضاء من عدمه .”

 وتعهدت مجددا السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات على لسان مكلفها بالإعلام علي ذراع بــ” حماية صوت الشعب ” ومرافقته لتحقيق مطالبه المشروعة وعلى رأسها دولة الحق والقانون .

 كما تراهن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات على تكثيف الاتصال مع المواطنين وخاصة الشباب من خلال المندوبيات الولائية والبلدية من خلال التحسيس بأهمية دورها في ضمان الرئاسيات المقبلة . حسب ما اكده  رئيس اللجنة القانونية رشيد بردان .