أسعار البترول وخامات البرنت تتراجع

الكاتب: عماد الدين . د

انخفضت العقود الآجلة لأسعار النفط بقرابة الواحد بالمائة خلال الجلسة الآسيوية لتشهد ارتداد خام نيمكس للجلسة الثانية من الأعلى له منذ أواخر سبتمبر وارتداد خام برنت من الأعلى له أيضا نهاية الشهر الماضي وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاثنين عن الاقتصاد الصيني أكبر مستورد للطاقة عالمياً وفي أعقاب أظهر التقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز ارتفاع منصات الحفر والتنقيب لأول مرة في ثمانية أسابيع.
وعلى هذا الأساس، انخفضت العقود الآجلة لخام “برنت” الذي تنتجه الحقول النفطية الجزائرية تسليم ديسمبر 0.81 في المائة لتتداول عند 60.20 دولار للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 60.69 دولار للبرميل، مع العلم، أن العقود استهلت التداولات على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت الأسبوع الماضي عند 60.51 دولار للبرميل، وذلك وسط ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.03 في المائة إلى مستويات 98.39 مقارنة بالافتتاحية عند 98.36، مع العلم أن المؤشر اختتم تداولات الأسبوع الماضي عند مستويات 98.30.
وتراجعت العقود الآجلة لأسعار النفط “نيمكس” تسليم نوفمبر 0.92 في المائة لتتداول عند مستويات 54.40 دولار للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 54.90 دولار للبرميل، مع العلم، أنّ العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأسبوع الماضي عند مستويات 54.70 دولار للبرميل.
ويذكر أن العقود الآجلة لأسعار النفط استفادت بشكل ملحوظ في الجمعة الماضي من انفجار ناقلة نفط تابعة لشركة ناقلات النفط الوطني الإيراني في منطقة قريبة من ميناء جدة في المملكة العربية السعودية، الأمر الذي أسفر عن حريق هائل في الناقلة النفطية الإيرانية وتسرب نفطي وأضرار بالغة في البحر الأحمر، بالإضافة لكونه جدد مخاوف الأسواق حيال التوترات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط خلال الآونة الأخيرة.