قيمة مخالفات الصرف في السداسي الأول تفوق 1 مليون أورو

الكاتب: عماد الدين . د

سجلت الجزائر خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، 59 مخالفة متعلقة بالصرف تخص أشخاص طبيعيين (مسافرين) وتقدر بـ 122.2 مليون دج (ما يعادل 1.02 مليون أورو) وذلك على مستوى كل التراب الوطنيي حسبما علمته واج اليوم الأربعاء من الإدارة العامة للجمارك.
وتتعلق هذه المخالفات ب 62 مسافر من جنسيات جزائرية وفرنسية وصينية و تركية وإيطالية و سعودية وكذا من جنسيات أخرى حيث نجمت عن هذه المخالفات فرض غرامات تصل إلى 297.42 مليون دج.

وتتمثل المبالغ المحجوزة في 22.20 مليون دينار جزائري و 114800 دينار تونسي و 1.38 مليون أورو و 237694 دولار أمريكي و190 فرنك سويسري و595 دينار ليبي و 26000 ورقة نقدية مزورة بالدولار الأمريكي و أخيرا 700 ألف بوليفار (عملة فنزويلا).
أما بخصوص طبيعة المخالفات التي تم تسجيلها فيتعلق الأمر خاصة-حسب الجمارك- بمخالفات تتعلق ب” التصريح الكاذب وعدم الامتثال لالتزام التصريح وعدم الامتثال للإجراءات اللازمة و كذا عدم الحصول على التراخيص المطلوبة أو عدم احترام الشروط المتعلقة بها.
وكانت مصالح الجمارك قد سجلت خلال سنة 2018 ما يعادل 69 مخالفة تتعلق بالصرف تخص أشخاص طبيعيين ذات قيمة إجمالية تقدر بأزيد من 690 مليون دج بما يقارب 5.98 مليون أورو.
أما بالنسبة للمسافرين المعنيين بهذه الممارسات غير القانونية فهم من جنسيات مختلفة حيث يتعلق الامر بالجنسيات الجزائرية والتونسية والمصرية والصينية.
ومع الضرر الكبير الذي تلحقه هذه الظاهرة بالاقتصاد الوطني، قامت المديرية العامة للجمارك بإنشاء في 2018 لجنة مكلفة بمحاربة الرشوة والغش والتحويل غير شرعي للأموال من والى الخارج.
وتعمل هذه اللجنة التي تعتبر اداة إضافية لتعزيز محاربة الغش والتحويل غير الشرعي لرؤوس الأموال، على ايضا تحرير تقرير يحتوي على توصيات جمركية والذي سيتم إرساله للسلطات المعنية.
لهذا الغرض، قامت وزارة المالية مؤخرا بوضع لجنة مراقبة ومتابعة، مكلفة بمتابعة تطورات تحويل العملات الصعبة نحو الخارج.