تكرار سيناريو النائب “بن حمادي” مع السيناتور” أوراغي” وارد جدا

الكاتب: ع ع

 

لم تستبعد مصادر من داخل مجلس الأمة أن يعاد تكرار سيناريو إسماعيل بن حمادي النائب عن ولاية البرج الذي رفض غالبية نواب المجلس الشعبي الوطني الموافقة بنعم لرفع الحصانة البرلمانية عنه ،مع عضو مجلس الأمة الحالي عن ولاية تلمسان “أحمد أوراغي “،بعدما  طالب وزير العدل حافظ الأختام “بلقاسم زغماتي”  برفع الحصانة عليه.

  وتشير المعطيات الأولية أن “أوراغي” يحضى بتضامن كبير من طرف زملاءه السيناتورات لمختلف ولايات الوطن ، بل هناك من يتحدث على تضامن غير مسبوق من طرف السيناتورات، خاصة منهم المنتخبين عن الولايات لضرورة التضامن ما يجعل إعادة  سيناريو “إسماعيل بن حمادي” قائما .

هذا وقد إجتمعت أمس الثلاثاء اللجنة القانونية لمجلس الأمة ،وقررت إحالة ملف “أحمد أوراغي” على مكتب المجلس لتحديد تاريخ جلسة للتصويت على رفع الحصانة من عدمها ،وذلك بعدما رفض “أحمد أوراغي” التنازل الطوعي عن الحصانة  .

وسيجتمع مكتب المجلس حسب مصادر “الجزائرالآن” في القريب لتحديد تاريخ الجلسة ، فيما أجلت اللجنة القانونية لمجلس الأمة دراسة موضوع السيناتور عن ولاية ” الشلف علي طالبي ” بعدما رفض هو الأخر التنازل عن الحصانة  بسبب تواجده بالمستشفى 

 

عضوي مجلس الأمة عن ولايتي تلمسان و الشلف“أحمد أوراغي” و علي طالبي” ، التنازل عن الحصانة البرلمانية طواعية وذلك بعدما طلب وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي رفع الحصانة عنهما ت

و علمت “الجزائر الآن” من مصادر مؤكدة بأن اللجنة القانونية إجتمعت اليوم وقررت رفع تقريرها إلى مكتب المجلس بخصوص السيناتور أوراغي أحمد عن ولاية تلمسان لتحديد جلسة للتصويت السري على طلب رفع الحصانة من عدمها فيما أجلت لجنة الشؤون القانونية البث في مسألة علي طالبي لتواجده بالمستشفى