بريد الجزائر توقع اتفاقيات مع مجموعة من كبريات المؤسسات الوطنية لرقمنة الخدمات

الكاتب: عماد الدين . د

سطرت مؤسسة بريد الجزائر إستراتجية لتطوير وعصرنة الخدمات ومسايرة التكنولوجيات والرقمنة، كما هو الشأن بالنسبة خدمات الدفع الالكتروني، في إطار اتفاقية مع المؤسسات العمومية للمتعاملين الاقتصاديين الكبرى على غرار الخطوط الجوية الجزائرية، شركات المياه والكهرباء وشركات التامين وغيرها وذلك بالدفع بواسطة البطاقة الذهبية عن طريق البوابات الالكترونية.

وفي هذا الشأن، كشف المدير المركزي، بن يوب حاج أحمد، بأن المؤسسة، الذي نزل ضيفا هذا الأربعاء على برنامج ضيف الصباح للقناة الإذاعية الأولى، أنّ الشركة أقدمت على اقتناء 50 ألف نهائي دفع tpe  وهي أجهزة تسمح بالدفع في المحلات التجارية والمؤسسات الاقتصادية دون الحاجة للسيولة بينما يوجد اليوم 3000 جهاز متوفر، حيث انّ هذه الخدمة تساعد التجار في تحقيق أرباح إضافية

وأشار المتحدث إلى أنّ شبكة بريد الجزائر عرفت توسعا كبيرا ببلوغها 3992 مكتبا بريديا والهدف هو الوصول الى 4000 مكتب قبل نهاية السنة، فيما سجّل ضيف الصباح رقم 21 مليون وسبعمائة ألف وهو عدد زبائن بريد الجزائر بينما بلغ عدد مكاتب المؤسسة 3992 مكتبا بينما نسعى لبلوغ 4000 مكتبا قبل نهاية السنة الجارية 2019.  

وقال المسؤول ذاته المؤسسة اليوم تساير التطور الاقتصادي والعمراني والاجتماعي للمجتمع وهي تلتزم بان تكون متواجدة ضمن التجمعات السكنية بتسخير مكتب لكل 10 آلاف وأربعمائة نسمة وهذا الرقم سينخفض مع بداية دخول مكاتب جديدة حيز الخدمة. كما يوجد 26 مكتبا بريديا متنقلا والمؤسسة بصدد اقتناء 39 مكتبا إضافيا وهي موزعة عبر ربوع الوطن لاسيما في مناطق الجنوب.

وتأتي هذه المكاتب المتنقلة في شكل حافلات وعربات وهي متواجدة في الأماكن العمومية من اجل التقرب من المواطن وفك العزلة عن بعض المناطق البعيدة وتخفيف الضغط على المكاتب الكبيرة.

وختم المدير المركزي بالقول إنّ المشكل الوارد حاليا بالنسبة للمؤسسة هو نقص المقرات لإنشاء مكاتب بريدية وهي تدعو الجماعات المحلية ان كان لديها مقرات أنّ تضعها تحت تصرفها  مما يسهل من مهامها  ويسمح بفتح مكاتب اضافية اخرى.