محاكمة جمركي نشر صور على صفحات معادية للجيش

تشرع محكمة الدار البيضاء بالعاصمة، غدا الإثنين، في محاكمة جمركي، تورط في تصوير شخصيات ومشاهير، للتشهير بهم على صفحات “فايسبوك”.

وكان الجمركي الذي ما يزال في منصب عمله، قد جرى ضبطه متلبسا، بعد تحقيقات قادتها مصالح الأمن بالعاصمة.

بدأت القضية عندما تلقت مصالح الأمن شكوى من مواطن اكتشف نشر صور له على “الفايسبوك”، عندما كان في صالة المطار الدولي بالعاصمة.

وبعد تحريات مصالح الأمن، تم استغلال كاميرات المراقبة داخل المطار، ليتبين أن جمركيا عاملا بالمطار كان يقوم بتصوير مسؤولين ومشاهير.

كما كشفت التحقيقات أن تلك الصور كانت تُرسل من طرف الجمركي إلى صفحة “فايسبوكية” معادية للجيش، ينشطها هارب من العدالة.

الغريب في القضية هو أن الجمركي ما يزال يعمل بالمطار، ولم يجر توقيفه، ولو تحفظيا، برغم اعترافه بما نُسب له في كل مراحل التحقيق.

المقالة السابقة: