رفيق حليش : تركت هذه الذكريات مع المنتخب للتاريخ

الكاتب: ع ع

قال المدافع الدولي المعتزل رفيق حليش  بأنه ترك المشعل للشباب وآن الوقت لخوض عالم مدافع المنتخب الوطني و أنه سيواصل لعب كرة القدم لسنتين أو ثلاث سنوات وبعدها سيتوجه إلى عالم التدريب.

وقال حليش في تصريح للتلفزيون الجزائري “سأترك مكاني للشبان الذين سيحملون المشعل في المستقبل وأتمنى لهم التوفيق مع المنتخب، بينما أنا سأواصل ممارسة كرة القدم لسنتين أو ثلاث ثم أدخل عالم التدريب على أمل أن أصبح مدربا كبيرا”.

وأضاف حليش، بأنه ترك الكثير من الذكريات مع المنتخب الوطني، خاصة ملحمة أم درمان التي شهدت تأهلا تاريخيا للخضر إلى مونديال 2010 على حساب المنتخب المصري.