فيما لازال السيناتور " علي طالبي " هو أيضا لم يتنازل عن الحصانة

إسماعيل بن حمادي يضع نواب البرلمان أمام أمر الواقع وهذه هي تفاصيل القضية

الكاتب: ع ع

 

وضع النائب البرلماني ورجل الأعمال ” إسماعيل بن حمادي ” اللجنة القانونية للمجلس الشعبي الوطني أمام أمر الواقع وذلك بعدما أخبر رسميا أعضاءها بأنه لن يتنازل عن حصانته البرلمانية طواعية كما فعل باقي زملاءه النواب الذين طالب وزير العدل بلقاسم زغماتي رفع الحصانة عنهم ، ونقل مصدر مطلع ” للجزائر الآن ” بأن ” إسماعيل بن حمادي “برر رفضه بعدد من المبررات قال بأنه مستعد الإدلاء بها خلال الجلسة العلنية التي من المرتقب أن تعرض فيها مسألة نزع الحصانة البرلمانية على نائب البرج للتصويت السري ، ونقل مصدر مطلع ” للجزائر الآن ” قول ” إسماعيل بن حمادي بأنه لديه ما يقوله خلال جلسة التصويت لزملاءه النواب ، وقد أمهلت اللجنة القانونية للمجلس الشعبي الوطني مهلة 48ساعة قبل مباشرة الإجراءات القانونية التي يستلومها الأمر والتي تنص على برمجة جلسة علنية للتصويت على نزع الحصانة بنعم أو لا ويكون التصويت سري 

هذا و قد علمت ” الجزائر الآن ” من مصادر مطلعة أن إسماعيل بن حمادي متابع في قضايا شبهة فساد وكذا التمويل الخفي  ويعتبر إسماعيل بن حمادي شقيق للأخوة بن حمادي ملاك مجمع بن حمادي و مجمع كوندور ويقول لمقربيه بأنه ليس شريك في المجمع و أنه منفصل في أعماله التجارية وذلك طبعا حسب ما يقول لمقربيه 

وفي موضوع ذي صلة علمت ” الجزائر الآن ” من مصدر مؤكد بأن عضو مجلس الأمة عن ولاية الشلف ” علي طالبي ” لازال هو الآخر لم يتنازل عن الحصانة البرلمانية لحد اليوم ، غير أنه لم يخبر رسميا اللجنة القانونية لمجلس الأمة بأنه لن يتنازل عن الحصانة