قايد صالح:” هؤلاء لا يعرفون قيمة الجزائر “

أكد رئيس الأركان نائب وزير الدفاع قايد صالح، أن الأنانية، أعمت بصيرة أولئك الذين لا يعرفون قيمة البلد وشعبه.
وأوضح قايد صالح،خلال اليوم الثاني،من زيارته لورقلة،أن هؤلاء يحاولون عبثا تغليط الرأي العام،والتشكيك في أي مبادرة وطنية خيرة، لتجاوز الأزمة.

وأضاف نائب وزير الدفاع، أن من وصفهم بالأنانيين، يعملون من أجل الزج بالبلاد بمتاهات لا تحمد عقباها، خدمة للعصابة ومن يسير في فلكها.

وأشار قايد صالح، إلى أن هذه المخططات التي لا تصب في مصلحة الوطن والشعب، سيكون مآلها الفشل.

وجاء في كلمة قايد “إن قناعتنا في الجيش الوطني الشعبي راسخة وإيماننا عميق بأننا سنتجاوز هذا الظرف الذي تعيشه بلادنا”.

وتابع”وسنعبر معا بوطننا الغالي إلى بر الأمان ككل مرة،والأمل كل الأمل يحدونا للارتقاء ببلادنا لتحتل مكانتها المرموقة والطبيعية بين الأمم”.

“لأن الله عز وجل أنعم عليها بكافة مقومات النهضة والقوة، هذه النعم الكثيرة التي نحسد عليها اليوم، يتعيّن علينا جميعا العمل دون كلل ولا ملل في سبيل حمايتها من أيادي العابثين”.

“وعلى أن يظل شعبنا الأبي ينعم بخيرات بلاده إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، وذلك بفضل الانسجام والتكاتف والوحدة الوطنية التي يجب أن تطبع كل مرامينا ومقاصدنا”.

“وبتجند كل واحد منا استجابة للمطلب الوطني الملح، الذي لابد أن يكون أولوية الجميع ويسمو فوق أنانية الأشخاص وأهوائهم”.

وقال قايد صالح، لهؤلاء المتآمرين المغامرين “إنْ كان ولاؤكم لغير الوطن بل لأعدائه والمتربصين به ولمصالحكم الشخصية التي تضعونها أولويتكم العليا”.

وأضاف”فإننا نجدد من هذا المنبر أننا في الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، سنبقى إلى الأبد، رفقة كافة الوطنيين المخلصين، أوفياء لعهد شهدائنا الأبرار، لا ولاء لنا إلا لله ثم للوطن، وستظل عندنا مصلحة الجزائر دائما وأبدا فوق كل اعتبار، والله على ما أقول شهيد.”

ا

المقالة السابقة: