هذا ما قاله “سولكينغ” عن كارثة حفل 20 أوت

بعد 4 أيام من فاجعة ملعب 20 أوت بالعاصمة، خرج المغني “سولكينغ” عن صمته وتحدث عن الفاجعة وعن الضحايا وعائلاتهم.

وقال “سولكينغ” في فيديو مقتضب من 3 دقائق، إنه حاول الظهور قبل اليوم والحديث، لكن وضعه لم يسمح له بذلك.
وبدا مغني الراب العالمي، بوجه شاحب وهو يجلس في مكان يعتقد أنه بحي شعبي بضواحي العاصمة.
وكان يجلس على يمين مغني الراب، زميله ورفيقه المغني الفرانكو جزائري سفيان رزماني المعروف باسم “فيانسو”.
وقال “سولكينغ” إنه يتحدث لنقل واجب العزاء لعائلات الضحايا، مشددا على أنه لا يعتبرهم من جمهوره وإنما أفرادا من عائلته.

كما توجه المغني بشكره لكل من راسله وتضامن معه، مشددا على أن من يستحق الدعم والتضامن هم عائلات الضحايا.
ودعا “سولكينغ” جميع متابعين والجزائريين بشكل عام للترحم على أرواح الضحايا، قبل أو يوجه نداء لكل الفنانين.
وكان من جملة ما قاله “سولكينغ” هو دعوة زملائه الفنانين لتنظيم يوم صمت على وسائل التواصل الاجتماعي.
وقال المتحدث إنه يدعو سائر الفنانين لتنظيم يوم صمت غدا الثلاثاء، على كافة وسائل ومنصات التواصل الاجتماعي.
وقال مغني الراب إن يوم الصمت سيكون أحد أشكال التضامن مع عائلات الضحايا، واحتراما لأرواح المتوفين.