ولاية الجزائر ترفض منح الترخيص لفعاليات الحراك الطلابي لتنظييم الندوة الوطنية

الكاتب: محمد المهدي

أعلن ائتلاف فعاليات الحراك الطلابي عن رفض مصالح ولاية الجزائر منحهم الترخيص لعقد الندوة الوطنية لطلبة الحراك الشعبي التي كان من المزمع قدها يوم غد السبت السابع عشر اوت في قاعة المحاضرات علي معاشي بالصنوبر البحري و التي كان سيحضها 600 طالب من مختلف ربوع الوطن

و استنكر التنظيم في بيان له الممارسات اللامسؤولة لمصالح ولاية الجزائر التي توحي انها لا تزال غير مستعدة لفتح الفضاءات الخاصة بالندوات و المحاضرات رغم الزخم الذي فرضه الحراك الشعبي

و أضاف البيان ان فكرة تنظيم ندوة وطنية للطلة كانت و لا تزال ضمن رؤية ال طلبة لتعزيز التنسيق و توحيد الرؤى بين الطلبة الجزائريين و لان الظروف لم تسمح بالقيام بذلك خلال السنة الجامعية الفارطة

و اكد لتنظيم من خلال ذات البيان ان الندوة الوطنية التي تم الغاؤها كانت لتكون منصة لتجديد دعوة ة و تقديم نداء كل الجامعات الجزائرية لتنظيم شؤونها بشكل ديمقراطي مع بداية العام دراسي المقبل كخطوة ضرورية لعم لدعم مسار الحراك الشعبي الطلابي

كما نوه النظيم ان الندوة الوطنية أي التي تم التحضير لها كانت مفتوحة لمختلف طلبة الحراك الشعبي من خلال استمارة التسجيل التي تم نشرها دون ان ” نرغم ابدا ان نكون ممثلي عن الحراك الطلابي

و تبرا التنظيم من أي ندوة او لقاءات قد تقام هذا السبت بعد ان تم منع التنظيم من عقد ندوته و اكد ان أي اجراء اومبادرة قد تنسب الى ائتلاف فعاليات الحراك الطلابي لم تصدر عنه بشكل رسمي ما هوالا محاولة هزيلة تحمل نية مبيتة لتشتيت الراي العام