رفع نسبة إدماج ذوي الإحتياجات في قطاع العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي

الكاتب: خالدح

أعلن وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، تيجاني حسان هدام، اليوم الخميس من بومرداس عن قرار رفع نسبة إدماج ذوي الاحتياجات ضمن مصالح و هياكل قطاعه إلى 1،5 بالمائة من مجمل تعداد العاملين في هذا القطاع ككل.

وقال الوزير في تصريح صحفي على هامش زيارة تفقد و معاينة للقطاع عبر الولاية : “قررنا على مستوى قطاع العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي توظيف من مجمل تعداد العمال ما نسبته 1،5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة متجاوزين بذلك ما ينص عليه القانون في المجال و هو 1 بالمائة فقط” .

وكشف الوزير بهذه المناسبة أيضا بأن الوزير الأول نورالدين بدوي قرر في اجتماع الحكومة أمس الأربعاء تكليف دائرته الوزارية من أجل “إعداد مخطط عمل طموح لحث الشباب على إنشاء مؤسسات صغيرة أو مقاولاتية تهتم بالبيئة و إطارها العام” بالاستعانة بمختلف أجهزة ووكالات دعم تشغيل الشباب.

“أسهر شخصيا و بمتابعة يومية”، يشدد الوزير، على” التجسيد الفعلي و الميداني لهذا القرار الحيوي أو هذه التعليمة الجديدة” من خلال مخطط العمل الذي”سيتم إعداده في أقرب الآجال الممكنة “.

ويلتزم القطاع “أخلاقيا مع كل مواطن جزائري على توفير له قدر المستطاع خدمة عمومية جيدة”، يؤكد تيجاني حسان هدام في كلمته الافتتاحية للقاء جمعه مع إطارات القطاع ضمن الزيارة، حيث شدد في هذا الإطار على أنه “أصدر توجيهات حاسمة لكل مسؤولي الهيئات تحت وصايته لضمان خدمة عمومية للمواطنين ذات جودة و فعالية مع تبسيط الإجراءات القانونية “.

كما تلزم هذه التوجيهات، يضيف الوزير، السهر على” تحسين ظروف الاستقبال بصفة دورية و تحيينها وفق مقتضيات الحال” و ” التكفل الجيد بانشغالات المواطنين” لاسيما من الفئات ذوي الاحتياجات الخاصة و محدودي الدخل و المتقاعدين.

ودعا هدام كذلك هيئات و أجهزة التشغيل التابعة للقطاع إلى “مضاعفة الجهود لتطوير المبادرات المحلية” من خلال “تشجيع “الشباب و بالأخص حاملي الشهادات و ذوي الكفاءات المهنية من أجل الولوج إلى عالم المقاولاتية بالاستفادة من مختلف الامتيازات و التسهيلات التي توفرها الدولة في المجال”.

ومن جهة أخرى و فيما تعلق بالضمان الاجتماعي، حث الوزير على ضرورة “تكثيف” عمليات تحصيل الاشتراكات مع” إيلاء النشاط التوعوي و الإعلامي أهمية” في المجال و”التركيز أيضا على الأخطار الناجمة عن عدم دفع هذه الاشتراكات و الاختلالات التي تسببها على مستوى التوازنات المالية لصناديق الضمان الاجتماعي” .

واستهل الوزير الزيارة بتفقد و معاينة ظروف العمل على مستوى الوكالة المحلية للتشغيل ببلدية الثنية، شرق الولاية، حيث أكد من خلال تحادثه مع العمال، حرصه على “تحقيق الشفافية و العدالة الكاملة في مجال تسيير عروض العمل” و “توفير الأريحية” في ظروف العمل من خلال التطبيقات المعلوماتية المتوفرة و “تفعيل دور الوسيط” الذي تلعبه الوكالة .

إقرأ أيضا: أكثر من 36 الف تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة تكفل بهم قطاع التربية في الموسم الدراسي الجاري

وببلدية بومرداس عاين الوزير مؤسسة مصغرة ناجحة أنشأت في إطار جهاز دعم تشغيل الشباب، ليعاين بعد ذلك ظرف العمل و الاستقبال بمقر الوكالة الولائية لصندوق الضمان الاجتماعي و بمقر الوكالة الولائية للصندوق الوطني للتقاعد.

وبمقر الولاية، أشرف الوزير على حفل توزيع، بصفة رمزية، لفائدة الشباب الذين استحدثوا مؤسسات مصغرة في إطار مختلف أجهزة دعم تشغيل الشباب، عقود عدد من المحلات التجارية الغير مباعة التابعة لهيئات تحت وزارة السكن.