يواصل أتليتيك بارادو، صنع الحدث خلال الميركاتو الصيفي الحالي، في ظل تهافت الأندية الأوروبية على الحصول على خدمات أبرز نجومه.

وبات الثنائي الجزائري هشام بوداوي، وزكرياء أوصيف، على أعتاب الرحيل عن الدوري الجزائري، وخوض تجربة احترافية جديدة في أوروبا.

وحسب موقع كورة    أن مسؤولي الفريق منحوا الثنائي رخصة بالغياب عن حصة الاستئناف، لاستكمال إجراءات انتقالهما إلى الأندية الراغبة في انتدابهما.

ويصر ناديا بورتو البرتغالي وشارل لوروا البلجيكي على الحصول على خدمات بوداوي، فيما يتواجد أوصيف في مفاوضات متقدمة مع ناد فرنسي ينشط بالدرجة الأولى.