مسعود بوديبة للجزائر الان : نرفض الحوار مع لجنة كريم يونس

الكاتب: حاوره محمد المهدي

 

جدد الناطق الرسمي للمجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني “الكناباست” مسعود بوديبة والعضو بفعاليات المجتمع المدني تأكيده رفض الحوار مع السلطة الممثّلة في رئيس الدولة عبد القادر بن صالح أو مع لجنة الحوار التي يقودها كريم يونس مشيرا  ان الامر لا يتعلق برفض الحوار  و انما هنلاك رفض لاشراف رموز النظام على الحوار  

 

و أوضح المتحدث  امس  في  تصريح  لموقع” الجزائر الان ”  ان  الحوار  مع السلطة  او  مع لجنة  كريم  يونس غير مدرجة في جدول الاعمال ،حيث  تسعى فعاليات  المجتمع المدني  الى  الحوار الجاد و المسؤول ،الذي يسمح بتحقيق مطالب الحراك الشعبي السلمي و الهادف  الى انتقال ديمقراطي يسمح ببناء دولة جزائرية حرة ديمقراطية تعددية  يحكمها القانون متفتحة على العالم في اطار مبادي اول نوفمبر 1954

 

و أضاف المتحدث  ان  فعاليات  المجتمع المدني   لديها  خريطة طريق منذ منتصف جوان  الندوة المعنقدة آنذاك و الهدف من المبادرة  هو الوصول الى ملتقى وطني جامع لكل الاطياف و بجميع توجهاتها و هو العمل الذي  يتم القيام  به  ،و أضاف انه   في اطار الفعاليات تم تنظيم عديد  اللقاءات الثنائية مع خمسة عشر حزب سياسي باستثناء أحزاب الموالاة وتواصلنا مع اكثر من عشرون  شخصية وطنية و نخب جزائرية و فاعلين ميدانيين وتقرر الانطلاق       في لقاءات التشاور و الحوار ابتداء من السبت المقبل الموافق ل  17 اوت  المقبل مبديا امله الى الوصول الى رؤية جامعة تسمح بالاسهام في حل الازمة السياسية للبلاد

 و عن  مدى فعالية  اللقاءات  التي  نظمتها  فعاليات  المجتمع المدني  و التي  ستتواصل السبت المقبل  في  حلل  ازمة  البلاد  قال   محدذثنا  ان  الواجب يقتضي من الجميع  ان الاجتماع   معا على رؤية للمساهمة في ازمة الحالية

وفعاليات  المجتمع المدني   من خلال التواصل مع جميع الأطراف هناك اجماع على ان الحوار هو السبيل الوحيد لحل الازمة ووضع حل جذري

مشددا على ان  ليس هناك رفض للحوار و انما هناك رفض لاشراف رموز النظام على الحوار