الجزائريون يتسببون في إفلاس الوكالات السياحية

تكبدت العشرات من الوكالات السياحية خسائر مالية فادحة بسبب إلغاء الألاف من الجزائريين لعطلهم السنوية التي كانت مقررة شهري جويلية أوت.

وكشف نائب رئيس نقابة الوكالات السياحية شريف مناصرة في اتصال مع النهار اونلاين عن أن 50 بالمائة من الجزائريين ألغوا حجوزاتهم لعدم توفر السيولة المالية لديهم.

وأضاف ذات المتحدث أن العشرات من الوكالات السياحية تكبدت خسائر تتراوح مابين 700 إلى مليار سنتيم لكل وكالة.

وترجع أسباب هذه الخسائر بسبب  قيام الوكالات بحجز الفنادق خاصة في تونس وتركيا و المغرب  بالإضافة إلى مختلف رحلات جوية نحو مختلف الوجهات.

وأكد ذات المتحدث بأن أغلب الحجوزات  كانت من قبل موظفين أو أصحاب شركات لم يتلقوا مستحقاتهم منذ عدة اشهر، بسبب الوضعية التي تعيشها مؤسساتهم وعدم تلقيهم لمستحقاتهم، ممأ أعجزهم عن قضاء عطلهم.