ضربة موجعة لحفتر.. 40 قتيلا من مرتزقة أفارقة وسودانيين

لقي أكثر من 40 قتيلا من مليشيات حفتر مصرعهم خلال ضربات جوية قام بها الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا.
وكان أغلب عناصر المليشيات التابعة لحفتر، والذين لقوا مصرعهم تابعين لعصابات تشادية وسودانية ، وأغلبهم  مأجورون لحماية الهلال النفطي في ، حيث لقوا مصرعهم في الضربات الأخيرة لسلاح الجوي على قاعدة للجفرة.
كما تم أيضا في الجفرة تدمير طائرة يوشن لنقل الذخيرة ، حيث يرجح أنها مصرية، بحسب ما تناقله نشطاء ليبيون على صفحاتهم.
وفي الضربة الجوية ايضا تم تدمير مخزناً للدخيرة ، بالإضافة إلى منظومة صواريخ دفاع جوي، وعدد من الآليات العسكرية، وأماكن مبيت للمرتزقة.
ونفذ أيضا سلاح الجو الليبي ضربة قتالية استهدفت تمركزاً لميليشيات  حفتر على الطريق هون وطرابلس.
يذكر أنه تم أمس ليلة أمس الأول بمحور الزطارنة أسر 29 من مليشيا حفتر وعدد من السيارات المسلحة، تقع تحت سيطرة قوة من الجيش الليبي.
يأتي هذا في الوقت الذي نشرت فيه صحيفة روسية تفاصيل لتعاون إسرائيلي مع حفتر وذلك لسببين: ” أحدهما أن  الإمارات تكفلت بمصاريف الإسرائيليين الباهظة كي يتم قتل الليبيين في ليبيا”.
أما الأمر الثاني فقد جاء بعد موافقة حفتر في حال انتصاره واحتلال العاصمة بأنه ستكون لإسرائيل نصيب ضخم في موارد النفط الليبية.