علي بن فليس:” مستعدون لمد جسور المبادرات والحل في انتخابات نزيهة “

الكاتب: يونس بن عمار 

لم يستبعد علي بن فليس رئيس حزب طلائع الحريات أن يمد القائمون على أرضية عين البنيان جسور التواصل مع باقي المبادرات الموجودة في الساحة السياسية. كما رافع بن فليس لصالح تنظيم انتخابات رئاسية نزيهة تمنح حرية الاختيار للشعب الجزائري.

قال بن فليس في فيديو نشر اليوم عبر صفحته الرسمية أنه “يمكن مد جسور بين الفضاءات الأخرى”، مشيرا إلى أن هذا الثراء في الآراء “يخدم الجزائر والتعددية الحقة والتعبير الحر شريطة الابتعاد عن الإساءة لبعضها البعض”. وششد بن فليس أنه يقدس حرية التعبير والانتخابات النظيفة وتعدد الفضاءات الذي يصون حرية التعبير والإعلام والحريات الجماعية والأساسية.

ونفى المتحدث أن من طرح أرضية عين البنيان يملكون الحقيقة وحدهم أو يعرفون كل الأشياء حيث أنه “لا أحد قال هذا”ن معتبرا أنه “في التعدد مكاسب كبيرة وابتعاد عن العنف سواء كان فعلي أو قولي وفي التعددية نضج وإنتاج أفكار هكذا تبنى الدول الحديثة ولي احترام كبير لمن يختلفون معي”.

ويرى بن فليس أن الغرض من الاختلافات هو “التنافس في حب الجزائر” باعتبار أن الحكم في آخر المطاف هو “الشعب السيد حيث تعرض الأفكار عليه في انتخابات نظيفة والكلمة تكون للشعب من فترة انتخابية إلى أخرى”، وشدد على ضرورة “العودة دائما للشعب”.

واختتم بن فليس مداخلته المقتضبة قائلا “أرضية عين بنيان وثيقة تقترح مخرج للجزائر وهناك وثائق أخرى”، مضيفا “المهم في كون أن المخرج في صدق الاقتراع الذي يأتي بالحلول السلمية للشعوب”.