ارتياح صحراوي للإنضمام إلى الاتفاق لوكالة الاتحاد الافريقي للأدوية

الكاتب: خالد.ح

رحب وزير الصحة العمومية الصحراوي، محمد لمين ددي، بعملية توقيع الجمهورية الصحراوية على الاتفاق المؤسس لإنشاء وكالة الاتحاد الافريقي للأدوية، كثالث دولة افريقية بعد رواندا والجزائر، و الذي تم على هامش اشغال الدورة الاستثنائية ال 12 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الافريقي بنيامي.

ونقلت وكالة الانباء الصحراوية عن الوزير لمين ددي قوله أن قرار التسريع بتوقيع اتفاق الوكالة الافريقية للأدوية الذي اتخذه الرئيس ابراهيم غالي، “ينم عن تجديد نية الحكومة الصحراوية للمساهمة في الدفع بعجلة تكامل و تنمية القارة الافريقية من خلال خلق اليات لتنفيذ سياسات و برامج المنظمة القارية الهادفة الى ذلك”.

وأعرب عن تطلعه الى استكمال اجراءات الانضمام التام للاتفاق المذكور بعد تصديق المجلس الوطني الصحراوي عليه و ايداع صك التصديق مستقبل، معتبرا ان هذه الخطوة “تكرس التزام الجمهورية الصحراوية بميثاق و استراتيجية الاتحاد الافريقي، باعتبارها عضوا مؤسسا له و تتوفر على تجربة و سياسات رائدة في المجال الصحي ترتكز على برامج الوقاية و الرعاية و تجربة في انتاج الادوية سبق و ان حظيت بتقدير كبير من مفوضية الشؤون الاجتماعية بالاتحاد، رغم تحديات الظرف الاستثنائي التي تحيط بهذه التجربة”.

وشدد وزير الصحة العمومية على ان النتائج المشجعة لتنفيذ مخططات الحكومة الصحراوية في مجال الخدمات الصحية، اكسبها روح المبادرة و الاستعداد لمشاركة تلك التجربة على الصعيد القاري من خلال تواجدها ضمن بعض اجهزة صنع القرار في منظمة الاتحاد الافريقي وانتخابها لتولي مهام النائب الثاني لرئيس لجنة الاتحاد الافريقي الفنية المتخصصة بالمعنية بشؤون الصحة و السكان و مكافحة المخدرات.

وقد تم اعتماد وضع خطة قارية لتنظيم الإنتاج و مراقبة الادوية ضمن مقررات قمة ابوجا 2005، و في مؤتمر وزراء الصحة الافارقة بلواندا 2014 تم وضع أسس لتنظيم المنتجات الطبية بالقارة بالإضافة الى العديد من المؤتمرات و الندوات التي أسست مشروع إنشاء وكالة الادوية الافريقية بغرض الوصول الى صنع منتجات طبية طبقا لمعايير علمية و ذات نوعية جيدة ، فعالة و آمنة.

و تهدف الوكالة المذكورة الى مراقبة جودة الادوية و الاشراف على التجارب و ترخيص التسويق و التفتيش لمراقبة السوق، بالإضافة الى إجراءات رصد السلامة و متابعة التوجيه و التكوين