أردوغان: مرسي مات مقتولا وسأقاضي مصر أمام المحاكم الدولية

الكاتب: خالد.ح

قال  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنّ الرئيس المصري السابق  محمد مرسي، قُتل ولم يمت بشكل طبيعي.

وحسب نشره موقع “روسيا اليوم “، أنّ  الطيب أردوغان، سيقوم بكل ما يلزم للتأكد من مقاضاة السلطات المصرية في وفاة مرسي، أمام المحاكم الدولية.

ووصف أردوغان، من قال إنهم يتوقعون له مصيرا مشابها لمرسي، بأنهم من أتباع “عقلية السيسي”، مشيرا إلى أنه لا يخاف منهم، وأنه “ارتدى كفنه” حسب تعبيره.

وقال أردوغان، إن مرسي بقي نحو 20 دقيقة يصارع الموت، بعدما أغمي عليه وسقط أرضا خلال محاكمته، ولم يتدخل المسؤولون هناك لإسعافه.

ودعا الرئيس التركي، منظمة التعاون الإسلامي إلى القيام بواجباتها حيال وفاة مرسي،مشددا على أنه “لا بد من قيام المنظمة بما يلزم”، وأكد أنه سيطرح قضية مرسي خلال مشاركته في قمة العشرين التي ستعقد نهاية الشهر الجاري في اليابان.

وقد توفي محمد  مرسي 67 عاما ، يوم الاثنين، أثناء حضوره جلسة محاكمة في “قضية التخابر مع قطر”، إذ أغمي عليه فور رفع الجلسة، وتوفي .

ودفن مرسي في الخامسة من صباح أمس الثلاثاء، بأحد مقابر شرقي العاصمة القاهرة، بعد مرور أقل من 24 ساعة على وفاته، في حضور عائلته ومحاميه.