وزير الخارجية يترأس الدورة الـ 14 للجنة الثنائية الاستراتيجية

الكاتب: خالد.ح

ترأس وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، الاثنين بباماكو مناصفة مع الوزير المالي للشؤون الخارجية والتعاون الدولي والاندماج الاقليمي، تيبيلي درامي، جلسة افتتاح أشغال الدورة الـ 14 للجنة الثنائية الاستراتيجية.

وتعد اللجنة الثنائية الاستراتيجية الجزائرية-المالية آليةً اُستُحدِثَت عام 2014 لمتابعة وتقييم وتسريع تنفيذ الالتزامات اللمتخذة في إطار التعاون الثنائي بكل جوانبه.

وسمح هذا الاجتماع الذي جرى بحضور أعضاء من الحكومة المالية المكلفين بقطاعات التعاون بالتطرق إلى مدى تجسيد نشاطات التعاون المتفق عليها خلال آخر دورة لهذه اللجنة في مايو 2018 بباماكو.

وشكل هذا اللقاء فرصة “لتحديد أولويات التعاون الجديدة التي تسمح بتعميق وتنويع الشراكة الثنائية مع رفع مستواها إلى درجة الامتياز التي تطبع العلاقات السياسية بين الجزائر ومالي”.

كما شكل هذا اللقاء الذي يسبق انعقاد الاجتماع رفيع المستوى لمتابعة تنفيذ اتفاق السلم والمصلحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر، مناسبة للطرفين “لتقييم مدى تطبيقه بعد مرور أربع سنوات على توقيعه من قِبَل الأطراف المالية”.