بالوثيقة…برلمانيو “الأفلان” يساندون الجيش ويطالبون برحيل بوشارب

الكاتب: خالد.ح

جدد أعضاء المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني تأيدهم للحراك الشعبي، مثمنين عزم الجزائريين على الحفاظ على سلمية الحراك.

وندد المجتمعون في بيان لهم اليوم، بالحملة الشرسة التي تهدف للنيل من سمعة  المؤسسة العسكرية وقيادتها النوفمبرية.

وطالب المجتمعون بإسترجاع رئاسة المجلس الشعبي الوطني لشرعيته، معبرين عن ارادتهم  في تجسيد تعليمات الامين العام للحزب محمد جميعي.

كما أكد اعضاء المجموعة البرلمانية على رحيل بوشارب من على رأس المجلس الشعبي الوطني، لتعود للمجلس شرعيته المسلوبة وهيبته الضائعة.