بالوثيقة..النواب الأحرار يواصلون مقاطعة أشغال البرمان إلى حين رحيل بوشارب

الكاتب: عماد. د

أكد نواب المجموعة البرلمانية للأحرار على مواصلة مقاطعة أشغال المجلس الشعبي الوطني إلى غاية رحيل الرئيس الحالي للمجلس، على اعتبار أنّه انتخب بطريقة غير شرعية لنتيجة “للإجراءات غير الشرعية وغير القانونية التي يعيشها المجلس” في الوقت الحالي.

وعبّر هؤلاء النواب في المراسلة حملت توقيع وختم النائب الأول لرئيس المجموعة البرلمانية للأحرار جبايلية يوسف عن “قلقهم الشديد” من الحالة التي يعيشها المجلس، وأشاروا في الوثيقة التي تحوز “الجزائر الآن” على نسخة منها إلى أن خطوة وقرار المواصلة في  مقاطعة أشغال المجلس، يأتي تباعا لتعبير في وقت سبق عن رفضهم لهذه الإجراءات، من خلال تعليق مشاركتهم في أشغال المجلس منذ ما واوصفو بـ”الاستلاء على منصب الرئيس”.

وذكرت الوثيقة أيضا بأنّ هذا الإجراء ينبع من الحرص على ألا يحتسب إقرارا بشرعية العملية، على الرغم من أنّهم اضافوا بأنّ هذا القرار منن شأنه التأثير بطريقة سلبية على أداء النوااب الأحرار لمهامهم وواجباتهم كمنتخبين.

وعلى هذا الأساس، دعت المجموعة البرلمانية للنواب الأحرار كل “نواب المجلس بمختلف ألوانهم السياسية إلى الاتفاف على أحد أهم مطالب الحراك الشعبي، وهو رحيل معاذ بوشارب”، باعتباره رئيس غير شرعي للمجلس، وذكروا أنه وصل إلى هذا ال منصب من خلال “فرض منطق الكادنة بطريقة غير حضارية، ضربا بذلك قوانين الجمهورية وقوانين المجلس عرض الحائط وباوامر قوى غير دستورية”.