هذا هو الشرح التفصيلي لتيفو البرج الجمعة 13

الكاتب: سليم محمدي

ننشر لكم الشرح التفصيلي لتيفو قصر الشعب بالبرج لمجموعة أولاد الجباس

بسم الله الرحمن الرحيم
#بيان_توضيحي_للتيفو_09
ان التاريخ هو وصف لأحداث جرت في الماضي و تحليله يساعد على فهم الحاضر و التنبئ بالمستقبل.
ارتأينا في التيفو 09 أن نوضح البعد التاريخي لأهم الأحداث التي تحكمت في الجزائر و مدى تأثيرها على الواقع الذي نعيشه اليوم و الرؤية المستقبلية الأحداث.
كلنا يعلم أن دولة المستعمر دخلت الجزائر عام 1830 فأردنا أن نتذكر الحدث و نوضح الوضع الحالي الذي نعيشه اليوم.
التيفو يحمل سفينة حربية تابعة لدولة المستعمر، قارب شراعي جزائري، و غواصة حربية تابعة للدولة العميقة.
#السفينة_الحربية: تحمل راية دولة المستعمر يقودها ربان.
#ربان_السفينةالفرنسية تم الإشارة إليه بشخصية يهودية ماسونية كانت السبب في احتلال الجزائر و دمار العالم العربي و هذه أجندات معروفة منذ الأزل إضافة إلى الصليب الذي يعبر عن حملات صليبة ضد الإسلام مصداقا لقوله تعالى:(( ولن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم ))
#السفينةالحربية تحمل تاريخ دخول و تاريخ طرد دولة المستعمر من الجزائر (1830-1962). السفينة تحمل راية القراصنة دلالة على نوع الاستعمار الذي عاشته الجزائر إبان هذه الفترة. السفينة توجه مدافعها باتجاه القارب الشراعي بحيث كل مدفع يحمل تسمية:
#ايفيان: الاتفاقية التي نهشت و لا زالت تنهش في ثروات البلاد إلى حدة الآن.
#التبعية: لدولة المستعمر و مدى تأثيرها على الواقع المعاش.
#الغواصة_الحربية: تحمل اسم الدولة العميقة و كلنا يعلم مدى خطورتها على الجزائر منذ 1962 الى يومنا هذا. الغواصة تحمل أيضاً شعار القراصنة دلالة على أن لها أهداف مشتركة مع السفينة الحربية. غواصة الدولة العميقة توجه قنابل مائية خطيرة لتغرق القارب الشراعي الجزائري بحث كل قنبة تحمل اسم:
#الخيانة: و تمثل خيانة الدولة العميقة الجزائر و الجزائريين و تخوين كل ما هو نزيه و شريف.
#التفرقة: أخطر قنبلة تبعثها الدولة العميقة للتفرقة بين أبناء الوطن الواحد و ذلك بنشر سموم الجهوية و إقتداءا بمقولة دولة المستعمر الفرنسي ” فرق تسد” التي نشرتها بين أطياف المجتمع الجزائري.
#القارب_الشراعي يحمل الراية الوحدة الوطنية دلالة على أن المجتمع الجزائري و بكل أطيافه في قارب واحد فإن تحطم القارب غرقنا جميعاً و بدون استثناء.
#شراع_القارب يحمل الراية الوطنية بمبادئ باديسية نوفمبرية للقضاء على الوصاية الفرنسية.
#تسمية_القارب: القارب يحمل تسمية 22 فيفري اليوم الذي غير موازين القوى في الجزائر بمظاهرات سلمية و حضارية أدهشت العالم بأسره. كما يحمل لوحتان على جانبه :
#الوعي: ترمز إلى الوعي الذي يجب أن يتحلى به الشعب الجزائري للخروج من الأزمة الحالية.
#اليقظة: ترمز إلى إلزامية التحلي بالفطنة و اليقظة و عدم الانسياق وراء أبواق الفتنة في الداخل والخارج.
#المجاديف: تحمل اسم الماده 07 و المادة 08 التي تمثل مطلب الشعب في تحقيق مصيره و التي ستقودنا الى بر الأمان المتمثل في الجزائر الجزائرية.
#المدافع_العسكرية: موجهة نحو الخطر الذي نواجهه فالمدفع الأول موجه نحو السفينة الحربية الفرنسية للقضاء على التبيعة و الوصاية الفرنسية نهائيا في الجزائر.
و المدفع الثاني موجه نحو غواصة الدولة العميقة القضاء عليها و لتجفيف مستنقعها و قطع أياديها السوداء في الجزائر.
#ربان_القارب: الشخصية الشعبية التي مثلناها في التيفوات السابقة ترمز الشعب الجزائري، يحمل منظار ليرى به بر الأمان المتمثل في الجزائر الجزائرية.
#الجزائر_الجزائرية: هي الجزائر التي يحلم بها كل الشعب الجزائري، جزائر جزائرية مستقلة عن كل تبعية تضمن لنا حقنا في العيش الكريم و تنصفنا أمام الدول الأجنبية. جزائر جزائرية لاستعادة مكانة الجزائر الحبيبية في مصافي الدول.
#الرسالة: و كالعادة باللغة العربية والإنجليزية العالمية……
#المجد_و_الخلود_لشهدائنا_الأبرار
#تحيا_الجزائر
#مجموعة_أولاد_الجباس
#متحدين_نقف_متفرقين_نسقط
#نريدها_جزائر_جزائرية.