قالوا بانهم مع الجيش النوفمبري الباديسي وسيقفون ضد مؤامرة العملاء والخونة و الأذرع السياسية والمالية والإعلامية للتوفيق

متقاعدو الجيش يردون على الأرسيدي الافافاس الماك ووكالين رمضان .. نحن مع الحراك ومع الجيش

 

نظم اليوم الخميس  المئات من متقاعدي الجيش الوطني الشعبي،،وقفة تضامن ومساندة لمطالب الحراك الشعبي وللمؤسسة العسكرية زإختاروا مقر البريد المركزي مكانا للوقفة الداعمة للحراك الحقيقي والمساندة للجيش الوطني الشعبي  بعدما  إتضح للعيان ان الخونة والمرتزقة والعملاء يريدون ضربها عبر محاولة إستهداف قياداتها بزرع الفتنة والبلبلة والأكاذيب  كما بات جد واضح للعيان بأن أذناب فرنسا من الأذرع المالية والسياسية و الإعلامية وجماعة من اصبح يطلق عليهم ” “وكالين رمضان ” تريد استهداف منصب رئيس اركان الجيش ،وهو المنصب الذي يتولاه الان الفريق احمد قايد صالح المعروف بإنتمائه للخط النوفمبري الباديسي خلافا للاحزاب والشخصيات التي صنعها ذات يوم رئيس دائرة الأمن والإستعلامات الأمن السابق “توفيق” والتي بات واضح جدا بانها عملت على تحريض بعض المتظاهرين و كذا  الطلبة المنتمين لهذه الاحزاب كي يرددوا شعارات ضد الجيش وهو ما أثبتته التحقيقات المعمقة التي اجرتها المصالح المختصة    .

وتجمع المتظاهرون الذين قدموا من مختلف الولايات، منذ الساعات الأولى لصباح اليوم، أمام البريد المركزي
مرددين شعارات تأييد للمؤسسة العسكرية وللحراك الشعبي ومن اجل محاسبة الذين تسببوا في تبديد المال العام.
وشدد العديد من المتظاهرين على وجوب تكريس عدالة حرة ومستقلة ومساعدتها في مهامها خاصة محاسبة المفسدين”
مطالبين رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، بالإسراع في تنصيب لجنة وطنية مستقلة منبثقة عن الحراك الشعبي،تشرف على تنظيم ومراقبة الإنتخابات الرئاسية المقبلة.

 

قال بانهم مع الجيش النوفمبري الباديسي وسيقفون ضد مؤامرة العملاء والخونة و الأذرع السياسية والمالية والإعلامية للتوفيق