حماية المستهلك تحذر من نذرة مرتقبة في هذه المادة

الكاتب: خالد حواس

عبرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، عن قلقها الشديد، جراء انهيار أسعار الدجاج في أسواق الجملة.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم الأربعاء، أن هذا الأمر، سيكون له انعكاسات كارثية على المستهلك على المدى المتوسط.
وأكدت أن إنكسار فئة المربين الصغار في السوق، وهي التي تمون ما نسبته 50٪ من الانتاح الوطني، ستؤدي على المدى المتوسط الى نقص في الانتاج.
وهذا نتيجة توقف أغلب المربين عن مزاولة هذه المهنة، ونحن على اعتاب موسم الاصطياف، وما يشهده من تزايد الطلب على مادة الدجاج.

وبهذا الخصوص، أعلنت المنظمة دعمها لهذه الفئة، داعية مصالح وزارة الفلاحة بتمكين هذه الفئة، من بطاقة مربي، تسمح له بالحصول على الصوص والعلف بأسعار معقولة.
كما ناشدت الديوان الوطني للحوم بالتدخل، قصد اقتناء الكميات الفائضة الموجودة، والقيام فيما بعد بعملية الضبط.

وأشارت أن كسر الاحتكار في منتوج الصوص والاعلاف على المستوى الوطني، سيسمح بإنقاص تكلفة انتاج الدجاج بالنسبة للمربين.

مما سيضمن لهم هامش ربح مريح يغطي نفقاتهم ويعود عليهم بالفائدة، و بالمقابل يحافظ على توازنات سوق الدجاج وطنيا.